مملكة عشتار الأَدبية
اهلا بك زائرنا الكريم في مملكة عشتار يسرنا ان تكون معنا
أعطر الأمنيات
سارع في التسجيل


.
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» غربة الروح للشاعر د.حسن نعيم
الإثنين أكتوبر 02, 2017 9:30 am من طرف فراس النوتي

» حفل توقيع كتاب * أغدًا ألقاك * للكاتبة عنان محروس
الخميس سبتمبر 28, 2017 2:22 pm من طرف فراس النوتي

» الشاعرة السورية ( نوار حمد ) وقصيدة : أحلامٌ فوقَ القمم
الأربعاء ديسمبر 28, 2016 6:41 pm من طرف د.حسن نعيم

» *زفاف النصر على سورية* للشاعرة ( نسرين م. بدور )
الخميس ديسمبر 22, 2016 4:19 pm من طرف د.حسن نعيم

» ابحث عنك للدكتورة الشاعرة ( ليلى الصيني )
الخميس ديسمبر 22, 2016 3:53 pm من طرف د.حسن نعيم

» جدائل الشمس للأديبة الشاعرة ( عبير خالد يحيى )
الخميس ديسمبر 22, 2016 1:44 pm من طرف د.حسن نعيم

» نهاية اسرائيل
السبت سبتمبر 24, 2016 1:14 pm من طرف د.حسن نعيم

» الجلطة الدماغية
الثلاثاء سبتمبر 20, 2016 3:58 am من طرف د.حسن نعيم

» .. ليس لصاحبه في الآخرة من خلاق ؛ فساد في الدين
الخميس سبتمبر 15, 2016 10:59 pm من طرف زائر

أفضل الأعضاء الموسومين
المواضيع الأكثر نشاطاً
المدن الفلسطينية
عالم جوف الارض
بين الحقيقة والخيال 3
بين الحقيقة والخيال الجزء الثاني
المثيولوجيا الاغريقية
همساتك
انثاي الشاردة
(( أطياف حالمة )) ..... بقلم / خوله ياسين
قصة سيدنا موسى عليه السلام
قصة سيدنا محمد (صلى الله عليع وسلم )
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 موت الذئب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 50

مُساهمةموضوع: موت الذئب   السبت مايو 14, 2016 7:56 am

موت الذئب
للكاتب ( الفرد دوفيني )
أقبل الذئب ناصباً يديه ، اللتين غرزهما في الرمل بأظافرهما المقوسة . وقدر أنه هالك ، لأنه بوغت وقطع عليه خط الرجعة



وسدت عليه الطرق ، وحينئذ أمسك بفمه المتوقد ، أجرأ الكلاب ، من حلقومه اللاهث ، ولم يرح فكه الحديدي ، على الرغم من طلقاتنا النارية التي كانت تخترق لحمه ، وخناجرنا الحادة التي كانت تتصالب كالكماشات وهي تغوص في خاصرتيه العريضتين ، إلا في آخر لحظة حين رأى الكلب المخنوق ، يسبقه إلى الموت بزمن طويل ، ويتدحرج معفراً تحت أقدامه . تركه الذئب حينئذ ثمّ نظر إلينا . وقد بقيت الخناجر مغمدة في خاصرته حتى المقابض ، تسمره في الكلأ المغمور بدمه ، على حين كانت بندقياتنا تحيط به على هيئة هلال مشؤوم ، أعاد النظر إلينا ثم عاد إلى الاضطجاع ، وهو لا يني عن لعق الدم المنتشر حول فمه ودون أن يعبأ بمعرفة كيف هلك ، أغلق عينيه الكبيرتين ، ومات من غير أن يصرخ صرخة واحدة .. واأسفاه ! لقد فكرت بأنني على الرغم من اسمنا "الرجال" أخجل مما نحن عليه ، فما أشد خورنا ! كيف يجب أن تودع الحياة وشرورها كلها ؟ أنتم فقط تعرفن ذلك ، أيتها الحيوانات المحترمة فلدى رؤية ما يصير إليه الخلق على الأرض ، وما يتركونه ، يعلم أن الصمت وحده عظيم ، وأن كل شيء غيره خور . آه لو عرفت جيداً أيها الراحل المتوحش ، فإن نظرتك الأخيرة نفذت إلى قلبي كانت تقول : إذا استطعت فاعمل على أن تصل نفسك بفضل بقائها مُجِدِّةً مفكِّرة ، إلى هذه الدرجة السامية من الكبرياء الرّواقية التي بلغتها منذ لحظة قصيرة بفضل ولادتي في الغابات إن الأنين والبكاء والاستعطاف هي أيضاً جبن وحقارة ، فاعمل دائباً واجبك الثقيل الطويل في السبيل التي أراد القدر أن يناديك إليها ثم تجلد مثلي بعد ذلك، ومت من غير أن تفوه بكلمة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
 
موت الذئب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة عشتار الأَدبية :: مقهى عشتار قصص الشعوب-
انتقل الى: