مملكة عشتار الأَدبية
اهلا بك زائرنا الكريم في مملكة عشتار يسرنا ان تكون معنا
أعطر الأمنيات
سارع في التسجيل


.
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» غربة الروح للشاعر د.حسن نعيم
الإثنين أكتوبر 02, 2017 9:30 am من طرف فراس النوتي

» حفل توقيع كتاب * أغدًا ألقاك * للكاتبة عنان محروس
الخميس سبتمبر 28, 2017 2:22 pm من طرف فراس النوتي

» الشاعرة السورية ( نوار حمد ) وقصيدة : أحلامٌ فوقَ القمم
الأربعاء ديسمبر 28, 2016 6:41 pm من طرف د.حسن نعيم

» *زفاف النصر على سورية* للشاعرة ( نسرين م. بدور )
الخميس ديسمبر 22, 2016 4:19 pm من طرف د.حسن نعيم

» ابحث عنك للدكتورة الشاعرة ( ليلى الصيني )
الخميس ديسمبر 22, 2016 3:53 pm من طرف د.حسن نعيم

» جدائل الشمس للأديبة الشاعرة ( عبير خالد يحيى )
الخميس ديسمبر 22, 2016 1:44 pm من طرف د.حسن نعيم

» نهاية اسرائيل
السبت سبتمبر 24, 2016 1:14 pm من طرف د.حسن نعيم

» الجلطة الدماغية
الثلاثاء سبتمبر 20, 2016 3:58 am من طرف د.حسن نعيم

» .. ليس لصاحبه في الآخرة من خلاق ؛ فساد في الدين
الخميس سبتمبر 15, 2016 10:59 pm من طرف زائر

أفضل الأعضاء الموسومين
المواضيع الأكثر نشاطاً
المدن الفلسطينية
عالم جوف الارض
بين الحقيقة والخيال 3
بين الحقيقة والخيال الجزء الثاني
المثيولوجيا الاغريقية
همساتك
انثاي الشاردة
(( أطياف حالمة )) ..... بقلم / خوله ياسين
قصة سيدنا موسى عليه السلام
قصة سيدنا محمد (صلى الله عليع وسلم )
ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 جزيرة سقطرة أسطورة الجمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 51

مُساهمةموضوع: جزيرة سقطرة أسطورة الجمال    السبت مايو 14, 2016 7:30 am




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزيرة سقطره اليمنية أحد أغرب الجزر في العالم [b] [/b]

الذي يشاهد هذه الجزيرة يعتقد انها ليست على كوكب الارض




وذلك بسبب الاشجار و الصخور الغريبة فيها




التي تبدو و كأنها مصممه بشكل هندسي دقيق




سبحان الخالق






































[b][/b]








[b] [/b]








[b] [/b]








[b] [/b]






عثرت بعثة أثرية روسية في أرخبيل سقطرى اليمني على بقايا أثرية هي الأولى من نوعها


تعود إلى إنسان العصر الحجري، وقد قال رئيس البعثة، فيتالي ناؤميكن


إن الآثار المكتشفة ترجع إلى ما يقارب المليون سنة.


وأشار ناؤميكن، إلى إن هذه الاكتشافات تدل على أن وجود الإنسان البدائي


في سقطرى يعود إلى نحو 600 ألف عام، مشيراً إلى أن ذلك






«يشكل لغزا جديدا في تاريخ الحضارات في العالم»






وفق ما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية السبت.






وكانت بعثة أثرية بلجيكية- يمنية مشتركة قد أعلنت في وقت سابق عن العثور


على كهف جبلي يمتد بطول ثلاثة كيلومترات ويضم مجموعة من المباني والمعابد القديمة


إلى جانب أوان فخارية ومباخر وغير ذلك من الأدوات المرتبطة بأداء الطقوس والشعائر.






ويعود تاريخ هذه المعابد - حسب التحليلات الأولية- إلى القرن الثالث الميلادي


في حين أعلنت الهيئة العامة للآثار والمتاحف اليمنية عن اكتشاف خمس


مستوطنات بشرية و6 مقابر قديمة تعود إلى حقب تاريخية ضاربة في القدم


وقد قامت دراسة قالت إنها تشير إلى أن اليمن هو موطن الإنسان الأول


وعرض نائب عميد كلية الطب بجامعة صنعاء، الدكتور علي محمد الميري


نتائج الدراسة التي قام بها بمشاركة علماء متخصصين من جامعتي


فلوريدا الأمريكية وكامبردج البريطانية في مضمار تتبع


تاريخ البشرية من خلال الحمض النووي وشريط الجينات الوراثية.






وأشار الميري إلى أهم نتائج الدراسة وهي أن العلاقة بين التكوين الجيني


للمورثات اليمنية والأفريقية ضعيفة جدا، أي أن الجينات الأفريقية ليست أساس الجينات اليمنية


وان الجينات اليمنية بشكلها المجمل تتطابق بشكل كبير جدا مع الجينات


العربية بل إنها أصلها. كما أن الجينات اليمنية تتشابه بشكل كبير


مع الجينات الأوروبية والقوقازية وبنسبة اقل مع الجينات


الآسيوية والهندية وبقية العالم...وبالتالي فالجينات اليمنية


هي الأقدم وهو ما يجعلها أصلا للبشرية.






خلونا نقراء شوي في تاريخ هذا الجزيره








لقد حاول الاغريق والفراعنة وكذلك الفرس والروم السيطرة على هذة الجزيرة


الهامة كما ان البرتغاليون قد احتلوها لفترة من الزمن ثم رحلوا


عنها سنة1511م كما تعرضت ايضا للغزو البريطاني وكان سلاطينها


يقاومون تلك الهجمات حتى عام 1876م حيث ابرمت بريطانيا اتفاق حماية


واستشارة مع سلطان الجزيرة حتى موعد رحيلهم في 30نوفمبر عام 1967


عند استقلال جنوب اليمن من الاستعمار اما اقدم الاثار التي عثر عليها في


سقطرة فهو موقع قديم يقع بالقرب من قرية راكف شرق الجزيرة


يرجح ان يكون بقايا مشغل لصنع الادوات الحجرية من احجار الصوان


(العصر الحجري) وذلك حسب مصادر البعثة الروسية اليمنية التي


عملت بالجزيرة اذ تغطي فية اللقى الاثرية مساحة تقدر ب 1600متر مربع


كما عثر في القرية على مجموعة من المدافن بها هياكل وجماجم وعظام


وكذلك بقايا سكاكين حديد ودبوس برونزي وانا كروي من الفخارالاحمر


ويرجح ان تاريخ تلك المدافن يعود للنصف الثاني من الالف الاول قبل الميلاد


وفي منطقة اريوش عثر على مخربشات ورسوم صخرية لم يحدد تاريخها لكنها


شبيهة بالنقوش اليمنية القديمة وكذلك النقوش والرسوم التي عثر عليها في


الجزيرة العربية من صور سحرية ومناظر للانسان والحيوان اما اللقى


الاثرية التي عثر عليها في وادي حجرة فتدل على ان قطع من اواني فخارية


مستوردة يعود تاريخها الى القرن الثاني حتى القرن السادس للميلادومن المعروف


ان ذكر الجزيرة قد ورد في المصادر الكلاسيكية عند بليني في كتاب التاريخ الطبيعي


(ديوسكريدو) وفي كتاب الطواف حول البحر الاريتري الذي ذكر ان سقطرى


(ديوسكريدس ) جزيرة كبيرة سكانها قليل وهم خليط من العرب والهنود وبعض


الروم وتخضع الجزيرة لملك بلاد اللبان الذي تخضع لة ازانيا وهو كرب ايل


وعاملة في المعافر ويتاجر مع الجزيرة ملاحون من ميناء موزع كما جاء ذكرها


في كتاب صفة جزيرة العرب للهمداني القرن العاشر الميلادي ضمن


جزائر البحر اليمينة قال ( واليها ينسب الصبر السقطرى )


وفيها من جميع قبائل مهرة وبها نحو عشرة الاف مقاتل وهم نصارى


ويذكر ان قوما من بلد الروم طرحهم كسرى ثم نزلت بهم قبائل من مهرة


فساكنوهم وتنصر معهم بعضهم واما اهل عدن فيقولون انه لم يدخلها من الروم


احد ولكن اهلها الرهابنة ثم فنوا وسكنها مهرة وقوم من الشراة


(فرقة من الخوارج )وظهرت فيها دعوة الاسلام






*****




جزيرة سقطرة يكثر فيها أشجار العندم وأشجار دم الأخوين. ويستخرج من هذه


الأشجار اللبان وأنواع مختلفة من الدواء والبخور والأصباغ التي يُستخدم بعضها للتزين


ويقطن الجزيرة حوالي 35000 نسمة . وتعد جزيرة سقطرة ومجموعة الجزرالتابعة


لها وهي عبدالكوري وسمحة ودرسة من الجزر الغنية جداً بالحياة الفطرية وعلى


رأسها الطيور والنباتات الفريدة اذ يوجد فيها مايزيد عن 900 نوع من النباتات


منها مايربو على 300 نوع متوطن في الجزيرة ليس له مثيل في العالم


اما الطيور فيتواجد في الجزيرة حوالي


180 نوعاً من الطيور بين متوطن وزائر


ومهاجر ومن تلك الانواع سبعة انواع نادرة


على مستوى العالم ، ومنها ايضاً41 نوعاً تتوالد في الجزيرة وتعيش فيها


معظم اوقات السنة اذ تعتبر الجزيرة مكاناً هاماً لجميع الطيور اثنا ءهجرتها


السنوية عبر العالم، كما توجد بالجزيرة العديد من الكهوف والمغارات وتمتاز


بشواطئهاالرمليةالجميلة.. ويعتبر العديد من العلماء


ومحبي الطبيعة جزيرة سقطرى من بدائع خلق الله







































وهذا بعض النباتات الموجوده في الجزيره

















































































































هذا احدى الطيور السقطرية ويدعى الطنان السقطري
















































طائر سقطري ويدعى طائر الهازجة ” السقطرية: حجمه 10 سم وهو طائر مهدد بالانقراض






الدولفين السقطري :














شجرة دم الاخوين التي لا تنبت الا في سقطرى :














[b][b][/b][/b]






يتبع

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: جزيرة سقطرة أسطورة الجمال    السبت مايو 14, 2016 7:34 am

سبحان الله






















سبحان الله










































جزيرة سقطرى ويظهر فم الوادي القادم من الجبال، والمزارع المحيطة فيه










منظر من قمة الجبال التي ترتفع حوالي 1500 متر










شجرة دم الأخوين الأسطورية، ويخرج منها سائل احمر اللون (يشبه الدم ولها قصة قديمة معروفة)


ويصبح لون السائل احمر قاتم حينما يجف، ويستخدم كعلاج للعديد من أمراض النساء والأطفال






منظر من قمة الجبال الشمالية






فم الوادي بالقرب من حديبو وهو وادي دائم تغب عليه الملوحة من البحر


ولكن يزداد عذوبة في موسم الأمطار وهو مصدر المياه الرئيسي في حديبو








منظر من قمة الجبال بتجاه الساحل الجنزبي (والمسمى نوجد)








منظر لوادي في وسط الجبال في جزيرة سقطرى


ويمكن مشاهدة بيوت من الحجر في الوادي وهي ماتزال مأهولة بالرعاة








منظر للشواطئ في جزيرة عبدالكوري








جزيرة درسة وهي مكان مثالي للغوص والأستجمام




























































































[b]يتبع[/b] [b] [/b]

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: جزيرة سقطرة أسطورة الجمال    السبت مايو 14, 2016 7:35 am




































لحظة غروب يازينها

















































ما رأيكم بالروووووووووعة .. سبحان الخالق


يتبع

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: جزيرة سقطرة أسطورة الجمال    السبت مايو 14, 2016 7:36 am










الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد


وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


موضوعنا اليوم عن جزيرة سقطرى اليمنية سحر بلا حدود




أهل اليمن هم أصحاب القلوب الرقيقة و الطباع اللينة و الّرجولة الفائقة و الشّهامة الّرائقة


و هم أنصار السنة و الرسالة من قديم الزمان و التاريخ الإسلامي خير شاهد على هذا ..




و من الأدلة على فضلهم و شرفهم و علو قدرهم : ما أخرجه الحاكم في


مستدركه و الطبراني في معجمه بإسناد صحيح


على شرط مسلم عن عياض الأشعري رضي الله عنه قال :




























للرسول الأعظم صلى الله عليه و سلم يعلنون إسلامهم فرح بذلك فرحاً شديداً ..




فقد أخرج النسائي في سننه ' كتاب التفسير '


و ابن حبان في موارد الظمآن عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :




لما قدم أهل اليمن على رسول الله عليه الصلاة و السلام في المدينة قال رافعاً صوته !! :




' الله أكبر الله أكبر !! جاء نصر الله و جاء فتح الله و جاء أهل اليمن !!! '




فقال بعض الصحابة : ' و ما أهل اليمن ؟! ' فقال صلى الله عليه و آله و سلم :




' قوم نقية قلوبهم و لينة طباعهم ... الإيمان يمان و الحكمة يمانية ،، هم مني و أنا منهم !!!!!!! '






وهو شرف و الله عظيم .














عذراء اليمن الفاتنة كما يسميها البعض، أو جزيرة البخور


وجزيرة النعيم، وجزيرة البركة، وجزيرة اللؤلؤ، وجزيرة اللبان، وجزيرة دم الأخوين .




كل هذه ألقاب أطلقت على جزيرة سقطرى اليمنية لما لهذه


الجزيرة من مكانة عالمية كأهم محمية طبيعية ومتحف طبيعي ..


حيث أعلنت كمحمية طبيعية في عام 2000


وفي عام 2008 تم تصنيفها كأحد مواقع التراث العالمي،


وتعد الجزيرة من أهم أربع جزر في العالم من ناحية التنوع الحيوي النباتي.








































أرخبيل يمني على المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الأفريقي


.. تقع على بعد 350 كم جنوب شبه الجزيرة العربية. وعلى بعد 380 كم


من رأس فرتك بمحافظة المهرة كأقرب نقطة في الساحل اليمني






















































































منذ بداية الألف الأول قبل الميلاد أحد المراكز الهامة


لإنتاج السلع المقدسة , ولذلك اكتسبت شهرتها وأهميتها كمصدر


لإنتاج تلك السلع التي كانت تستخدم في الطقوس التعبدية لديانات العالم القديم حيث


ساد الاعتقاد بأن الأرض التي تنتج السلع المقدسة آنذاك أرض مباركـة من الآلهة


وارتبطت الجزيرة في التاريخ القديم بمملكة حضرموت أمَّا في العصر


الحديث فكان ارتباطها بسلطان المهرة حتى قيام الثورة اليمنية . ونظراً لأهمية


الدور الذي لعبته الجزيرة في إنتاج السلع المقدسة والنفائس من مختلف


الطيوب واللؤلؤ فقد كان لها حضور في كتب الرحالة والجغرافيين القدماء


واستمرت أخبارها تتواتر عبر مختلف العصور التاريخية.




احتلها البرتغاليون في مطلع القرن السادس عشر عام (1507م)


ثم احتلها البريطانيون حيث شكلت الجزيرة قاعدة خلفية لاحتلالهم لمدينة عدن عام 1839م.




































































































































سقطره دون أشجار العالم...




قال ابن البيطار "دم الأخوين" هو عصارة حمراء معروفة يحبس


ويمنع النزيف ويلزق الجروح والقروح الطرية ويقوي المعدة ...


























































































































أصولهم من منبع كرمهم الذي أثبت لتاريخ وسجل


سطور من السخاء والعطاء ومد العون للفقير والمحتاج ومعاونة أهل الحوائج


حتى تشرع هناك قانون في الجزيرة يعرف بنمط العرٌف القبلي هكذا كان حال


أهل سقطرى مع الجميع منهم في داخل ومن يأتي ضيفآ على الجزيرة.





































ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: جزيرة سقطرة أسطورة الجمال    السبت مايو 14, 2016 7:40 am

تعتبر جزيرة سقطرى اليمنية من أغرب الجزر الطبيعيه التكوين في العالم
وذلك للكثير من الأسباب أهمها التنوع البيئي الغريب الاطياف في هذه الجزيره
حيث أن ثلث النباتات الموجوده فيها لا توجد بأي مكان في العالم
ويوجد بها 140 نوع من الطيور 10 منها لاتوجد بأي مكان في العالم.


عذراء اليمن الفاتنة كما يسميها البعض، أو جزيرة البخور




وجزيرة النعيم، وجزيرة البركة، وجزيرة اللؤلؤ، وجزيرة اللبان، وجزيرة دم الأخوين .


كل هذه ألقاب أطلقت على جزيرة سقطرى اليمنية لما لهذه الجزيرة من مكانة


عالمية كأهم محمية طبيعية ومتحف طبيعي .. حيث أعلنت كمحمية طبيعية في عام 2000


وفي عام 2008 تم تصنيفها كأحد مواقع التراث العالمي، وتعد الجزيرة من أهم


أربع جزر في العالم من ناحية التنوع الحيوي النباتي.








الموقع :




تعتبر جزيرة سقطرى أرخبيل يمني على المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الأفريقي


تقع على بعد 350 كم جنوب شبه الجزيرة العربية. وعلى بعد 380 كم من رأس


فرتك بمحافظة المهرة كأقرب نقطة في الساحل اليمني.


المساحة :




تبلغ مساحة الجزيرة 3.796 كم²، وتتبع محافظة حضرموت حالياً بعدما كانت تتبع لمحافظة عدن .


ويتبع لسقطرى مجموعة من الجزر الصغيرة منها: عبدالكوري، سمحه، درسه، وكراعيل.


السكان :




بلغ عدد سكان الجزيرة في عام 1994م ما يقارب 65.514 نسمة، وسكانها من العرب


وغالبيتهم من قبائل المهرة، وبعض السكان الأفارقة الأصليين للجزيرة.


غالبيتهم يعملون في الزراعة ورعي المواشي والصيد


إلا أن البعض يعمل في غزل الصوف، وصناعة الفخار، والنجارة وتصنيع القوارب، وبعض صناعات الجلود البسيطة.


التضاريس :




تتنوع تضاريس الجزيرة ما بين جبال وهضاب وأودية وسهول وخلجان على النحو التالي:


1- الهضبة الوسطى: وتشغل هذه الهضبة معظم مساحة الجزيرة وتطل


على السهول الساحلية بشكل متدرج في الانخفاض ويقسمها وادي (دي عزرو)


إلى قسمين رئيسين هما: الهضبة الشرقية والهضبة الغربية.


2- الجبال: تتوزع الجبال بجهات متفرقة من الهضبة الوسطى، وأهمها سلسلة


من الجبال تسمى ” حجهر” من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي لمسافة 24 كم


وأعلى ارتفاع في هذه السلسلة تصل إلى 1500 م في حين أن الارتفاع في المناطق الوسطى يصل إلى 500 م.


3- السهول : يوجد منطقتين سهليتين وهما:


- السهول الساحلية الشمالية ” سهل حديبو ” وتتوزع في مناطق متفرقة


مثل سهول رأس مذهن – وسهول وادي درباعه ووادي طوعن. – سهول حديبو


- السهول الساحلية الجنوبية ” سهل نوجد “، وتتوزع كالتالي سهول وادي يعفرهو، وسهول وادي ديعزرهو.


4- الوديان: يوجد عدد كبير من الأدوية وتتخذ مسارات عدة بحسب تأثيرات السطح بالشكل التالي:


- الوديان التي تصب شمال الجزيرة في البحر الواقعة الى الشرق من مدينة حديبو


وتتميز بأحواضها الصغيرة ومجاريها القصيرة.


- الوديان التي تصب في الشمال الغربي الواقعة إلى الشمال من جبل فادهن مطلو.


- وديان الجنوب التي تصب جنوب الجزيرة والواقعة إلى الشرق، وهي وديان ذات مجاري طويلة وأحواض واسعة.


كما يوجد في الجزيرة العديد من الرؤوس الصخرية والخلجان المهمة التي تستغل كموانئ طبيعية.


المناخ :




تقع الجزيرة بين خطي عرض ( 12.18ْ – 12.24ْ ) شمال خط الإستواء وخطي طول


( 53.19ْ – 54.33ْ ) شرق خط جرينتش، وهذا الموقع القريب من خط الاستواء


جعل من مناخها مناخا مدارياً بحريا عموماً، الصيف طويل وحار


والشتاء قصير وممطر، تتراوح درجات الحرارة العظمى بين (26ْ-29ْ) مئوية


ودرجات الحرارة الصغرى بين (19ْ – 23ْ) مئوية، والمتوسط الحراري


السنوي ما بين (27ْ-29ْ) مئوية، وهذا المناح أعطى للجزيرة خصوصية السمات


المناخية مما جعلها تتمتع بتنوع في الغطاء النباتي.


الأهمية التاريخية :




عرفت جزيرة سقطرى منذ بداية الألف الأول قبل الميلاد أحد المراكز الهامة


لإنتاج السلع المقدسة , ولذلك اكتسبت شهرتها وأهميتها كمصدر لإنتاج تلك


السلع التي كانت تستخدم في الطقوس التعبدية لديانات العالم القديم حيث ساد


الاعتقاد بأن الأرض التي تنتج السلع المقدسة آنذاك أرض مباركـة من الآلهة


وارتبطت الجزيرة في التاريخ القديم بمملكة حضرموت أمَّا في العصر


الحديث فكان ارتباطها بسلطان المهرة حتى قيام الثورة اليمنية . ونظراً لأهمية


الدور الذي لعبته الجزيرة في إنتاج السلع المقدسة والنفائس من مختلف


الطيوب واللؤلؤ فقد كان لها حضور في كتب الرحالة والجغرافيين القدماء


واستمرت أخبارها تتواتر عبر مختلف العصور التاريخية.


احتلها البرتغاليون في مطلع القرن السادس عشر عام (1507م)


ثم احتلها البريطانيون حيث شكلت الجزيرة قاعدة خلفية لاحتلالهم لمدينة عدن عام 1839م.


الغطاء النباتي :




سجل في جزيرة سقطرى حوالي 850 نوع من أنواع النباتات، 270 نوع منها مستوطن


أي أنه يوجد في الجزيرة ولا يوجد في أي مكان آخر في العالم


كما أنه يوجد في الجزيرة 10 أنواع من النباتات النادرة جدا والمهددة


والتي ادرج 7 أنواع منها في الكتاب الأحمر للإتحاد


الدولي لحماية الطبيعة على أنها نباتات نادرة جدا ومهددة.


كما يوجد العديد من النباتات الطبية، مثل الصبار السقطري المر ودم الأخوين


التي تعد من الأشجار النادرة جداً والجراز والأيفوربيا، وأشجار البان التي يوجد


منها 25 نوع في كل العالم.. 9 منها توجد فقط في سقطرى


وكما يلاحظ انتشار شجرة الأمتة بالإضافة إلى أشجار النخيل.


كما يوجد فيها أكثر من ثلاث مائة نوع من الأحياء الفطرية التي تتخذ من سقطرى المكان الوحيد للعيش في العالم.


من أهم الأشجار والنباتات النادرة في سقطرى :














- شجرة دم الأخوين:


من أندر الأشجار والنباتات المستوطنة في جزيرة سقطرى


اقترن اسم الشجرة باسم الجزيرة لشهرتها وأهميتها منذ أقدم العصور


تنمو في أعالي الجبال، ويتراوح ارتفاعها من 6ــ 9 أمتار ويحدث أهالي الجزيرة شقوق


في ساقها فتسيل منها ماده لزجه حمراء اللون تترك حتى تجف ثم تجمع وتعد للتصدير.


تدخل في كثير من الصناعات البدائية في الجزيرة، وتعد من النباتات الطبية وتستخدم كعلاج


وقد نسجت حول هذه الشجرة العديد من الحكايات الأسطورية، منها أنها نبتت من


دم الأخوين هابيل وقابيل عندما حدثت أول جريمة قتل في التاريخ، فسال الدم


الذي نبتت منه هذه الشجرة، ومنها أن الشجرة نمت من دم متخثر سال من تنين


وفيل أثناء صراعهما حتى الموت، والاسم الشائع للشجرة عند أهالي الجزيرة


(عرحيب)، ويطلق عليها أحيانا اسم ” دم العنقاء “.








- نبات فرحل :


سيقانها اكثر طولاً من رجل بالغ وتفرز عند قطعها سائلاً اصفر يؤلم العين اذا لامسها.








-نبات الأمتة أو الأمتا:


ينتج هذا النبات العصاري عند قطعه سائلاً ابيض يزرعه


المحليون بكثرة قرب القرى لاستخدامه كعلف للحيوانات.










- نبات كرتب:


ينمو على الجروف التي يصعب على الماعز الوصول اليها، ويمكن ان تصل احجام


سيقانها المنتفخة الى مترين طولاً وعرضاً وهي من اقرباء الثين








- شجرة ” إكشا “:


هذه الشجرة الكبيرة تنمو عادة على السفوح الجبلية وتنتج عناقيد من الثمار العصارية الكبيرة.






- نبات الصبر السقطري – طيف:


نبات عصاري تعرف العصارة الجافة المستخلصة منه بالصبر المر




ويستخدم لغايات الطب كما انه يصدر من الجزيرة منذ مئات السنين.














- نبات ” قمحم “:


يتميز بساقه المنتفخة


إلا أنه مهدد بالانقراض لأن السوقطريين يعتمدون عليه في تغذية حيواناتهم في موسم الجفاف.











- شجرة الرمان البري – رهيني:


النوع الوحيد ذا الصلة بالرمان واعتقد العلماء في السابق


انه مهدد بالإنقراض الا انه يتواجد بكثرة في الجزيرة.










- صبر يهر :


هذا النبات ينمو في الجبال عالية الارتفاع في المواقع الرطبة


والجروف الظليلة وهو من النباتات صغيرة الحجم.


- نبات ” إشهب “:






الطيور :




في أحدث دراسة جرت في 22 موقع هام للطيور في أرخبيل سقطرى


سجلت 179 نوعاً من الطيور، 41 نوع منها مقيم ومتكاثر في الأرخبيل


كما كشفت دراسة أعدتها منظمة حماية الطيور الدولية، بالتعاون مع مجلس حماية البيئة


عن احتواء أرخبيل سقطرى 13 نوعا مستوطنا من الطيور لا توجد في أي مكان آخر من العالم، وهي :


- الصقر الحوام السقطري:


ويسمى في سقطرى ” نهيمة ” وهو طير جارح يصل طوله إلى 50 سم.








- طائر السوادية الافريقية:


وتدعى في سقطرى ” ضفحن “: طوله 31 سم وهو من اندر الطيور المتوطنة فيها


وهذا الطائر مهدد جداً بالانقراض بسبب تجمعاته الصغيرة


جداً في الجزيرة، ويتوالد هذا الطائر في الجبال وخاصة في منطقة جبال مجهر.










- طائر الجشنة :


ويطلق عليه اسم ” قسقس ” حجمه 71 سم طويل المنقار، يسكن التلال الصخرية.













- طائر ” الهازجة ” السقطرية:


حجمه 10 سم وهو طائر مهدد بالانقراض


له صوت جميل ومميز ويتواجد على الكثبان الرملية ذات الغطاء النباتي القليل.










- المغرد السقطري:


طوله 11 سم شديد الخوف والخجل لذلك يعتبر من يراه محظوظا لأنه لا يظهر للبشر.










- التمير السقطري ” جهجح “:


له منقار معكوف للأسفل، وهو أكثر الطيور انتشارا في الجزيرة.










- طائر الشلهي السقطري:


طوله 30 سم له ذيل قصير مربع ومنقار رفيع وجناح ذو رقعة برتقالية.










- الدوري السقطري الصغير أو الزرزور السوقطري:


طوله 51 سم ينتشر ضمن أسراب تحوم حول القوى والمدن.











- الرخمة المصرية:


أو ما يطلق عليه ” المنظف ” في حين أن اسمه باللغة السوقطرية ” سوعيدة “


يصل طوله إلى 60 سم، حيث يهبط ويمكث بجوار الزائر اذا قرر الاستراحة في مكان ما


ليتناول طعامه، فيجد أن هذا الطائر يقوم بالتهام المخلفات التي يرمي بها الزائر وبسرعة ملفتة


كما يتغذى على المخلفات العضوية للحيوانات الميتة.








- طائر العوسق:


ويسمى في سقطرى ” قشغنة ” وهو طائر جارح صغير يصل طوله


إلى 35 سم ويتغذى على الحيوانات الصغيرة.













- طائر الحسون السقطري:


هذا الطائر ليس من السهل رؤيته حيث يتواجد في الارض


ذات الاشجار الخشبية في الجزيرة معلقاً بهدوء يغرد أو يأكل ورغم ذلك فإنه يلفت النظر


عند طيرانه نظراً للون ذيله وجناحاه الاصفران الفاقعان


وله منقار قوي جدا، ويصل حجم هذا الطائر الجميل (51)سم.










- القنبرة متوجة الرأس:


وتسمى في سقطرى ” كوفية ” يصل حجمها إلى 21 سم


ذكره مخطط الرأس واسع الصدر أما انثاه باهتة اللون.














- حمامة النخيل أو ما يسمى ” دجوجة “:


طوله 26 سم ويوجد حيث تكون بساتين النخيل.






- الخطاف أو سمامة النخيل:


ويطلق عليه اسم ” حلامنة ” وهو طائر يقضي معظم وقته


في الهواء محلقاً بجناحين طويلين يشبهان المنجل، ويصل حجمه إلى 71 سم.
















في حين يوجد الكثير من الأنواع الأخرى منها:


- الغاق السوقطري:


من الطيور المهددة بالانقراض تغادر من سقطرى


إلى السواحل الجنوبية الشرقية من الجزيرة العربية في كثير من الأوقات ولكن اكتشف


أول مرة في جزيرة سقطرى لذلك أطلق عليه هذا الاسم.











- النورس السويدي ” دحملهن ” :


يعيش على الشواطئ ويتغذى على


مخلفات الأسماك التي تتركها قوارب الصيادين، ويصل طوله إلى 43 سم.













- البومة الافريقية أو الهندية :


ويطلق عليها في سقطرى اسم ” شجدهن ”


يصل حجمها إلى 12 سم، تتميز بإصدار صوت يشبه الأنين


كل 4 ثواني ليلاً مما يسهل تحديد مكانها.















- الصرد الرمادي ” دحيفيفي “: يتغذى على الحشرات والسحالي والثدييات الصغيرة


ويعلق فريسته على أشواك الأشجار لذلك يسمى ” الجزار ”
















- الغراب السقطري ” أعرب ” :


وهو الطائر الوحيد الأسود في الجزيرة، طوله 50 سم.








الحيوانات والزواحف والحشرات :




من الحيوانات التي تتواجد في الجزيرة ويستثمرها السكان “قط الزباد ”


وهو حيوان متوحش لكنه لا يأكل اللحوم بل يتغذى على التمر ودم الدجاج


ومن فوائده الاستثمارية أنه مصدر لمادة الزباد، وهي مادة ذات رائحة طيبة


كالمسك تستخدمها النساء إلى جانب البخور والعود، فبعد أن يتم استخراج الزباد


من القط السقطري، يتم اطلاق سراحه ليهرب مختفياً بين الأشجار والنخيل


ثم يعاد اصطياده بعد فترة لاستخراج الزباد مرة أخرى.


و يتواجد في سقطرى أكثر من 600 نوع من الحشرات و 60 نوع من العناكب


7 أنواع من عديدات الأرجل , العديد من القشريات تضم 4 أنواع من رتبة عشاريات


الأرجل مثل سرطانات البحر والشروخ , كذلك 38 نوع من متساوية الأرجل


و 100 نوع من القواقع البرية , 30 نوع من الزواحف البرية، في حين


أنه لا توجد برمائيات متنوعة في سقطرى، تم التسجيل لأربعة أنواع


من السلاحف البحرية ثلاثة منهم تقوم بوضع بيضها في شواطئ سقطرى.










قط الزباد








































الكهوف والمغارات:












تنتشر الكثير من الكهوف والمغارات الجبلية في مواقع عديدة من جزيرة سقطرى


والجزر التابعة لها وتعتبر أحد أنماط السكن للإنسان السقطرى في بعض الأوقات


من السنة والتي يكون فيها أمطار غزيرة فيذهب البعض إلى هناك بالمواشي


والانعام لينأوا بهم عن الأمطار، والبعض يذهب للبحث عن العشب


لانعامهم وخصوصا البقر والغنم في اوقات ، ثم يعودون بعدها إلى مساكنهم.


تشكلت تلك المغارات بفعل عوامل التعرية الطبيعية وفي بعض منها تفاعلت عوامل


” جيومائية ” حيث عملت المياه على إذابة الكلس وشكلت أعمدة كلسية


معلقة من أعلى سطوح الكهوف بالإضافة إلى أعمدة كلسية صاعدة من قاع الكهوف إلى الأعلى


وأهمها عموماً مغارة ” دي جب ” في سهل نوجد حيث تعتبر أكبرها حجماً، ويتسع لعدد من الأسر




كما يمكن للسيارة التي تقل الزوار الوصول إلى جوف المغارة والتحرك بداخله دخولاً وخروجاً دون عناء.


















وهذه صور منوعة لجزيرة سقطرى الجميلة:




















































































































أخيرا: نتمنى لهذه الجزيرة دوام التألق والجمال، وأن يحفظها الله عذراء


بعيداً عن عبث أيدي البشر بها. وأن يحفظ اليمن وأهله وكل بلاد العرب والمسلمين من كل سوء..


يتبع






ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
 
جزيرة سقطرة أسطورة الجمال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة عشتار الأَدبية :: مقهى عشتار للروائع العالمية-
انتقل الى: