مملكة عشتار الأَدبية
اهلا بك زائرنا الكريم في مملكة عشتار يسرنا ان تكون معنا
أعطر الأمنيات
سارع في التسجيل


.
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» غربة الروح للشاعر د.حسن نعيم
الإثنين أكتوبر 02, 2017 9:30 am من طرف فراس النوتي

» حفل توقيع كتاب * أغدًا ألقاك * للكاتبة عنان محروس
الخميس سبتمبر 28, 2017 2:22 pm من طرف فراس النوتي

» الشاعرة السورية ( نوار حمد ) وقصيدة : أحلامٌ فوقَ القمم
الأربعاء ديسمبر 28, 2016 6:41 pm من طرف د.حسن نعيم

» *زفاف النصر على سورية* للشاعرة ( نسرين م. بدور )
الخميس ديسمبر 22, 2016 4:19 pm من طرف د.حسن نعيم

» ابحث عنك للدكتورة الشاعرة ( ليلى الصيني )
الخميس ديسمبر 22, 2016 3:53 pm من طرف د.حسن نعيم

» جدائل الشمس للأديبة الشاعرة ( عبير خالد يحيى )
الخميس ديسمبر 22, 2016 1:44 pm من طرف د.حسن نعيم

» نهاية اسرائيل
السبت سبتمبر 24, 2016 1:14 pm من طرف د.حسن نعيم

» الجلطة الدماغية
الثلاثاء سبتمبر 20, 2016 3:58 am من طرف د.حسن نعيم

» .. ليس لصاحبه في الآخرة من خلاق ؛ فساد في الدين
الخميس سبتمبر 15, 2016 10:59 pm من طرف زائر

أفضل الأعضاء الموسومين
المواضيع الأكثر نشاطاً
المدن الفلسطينية
عالم جوف الارض
بين الحقيقة والخيال 3
بين الحقيقة والخيال الجزء الثاني
المثيولوجيا الاغريقية
همساتك
انثاي الشاردة
(( أطياف حالمة )) ..... بقلم / خوله ياسين
قصة سيدنا موسى عليه السلام
قصة سيدنا محمد (صلى الله عليع وسلم )
ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 آثر الموسيقى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 51

مُساهمةموضوع: آثر الموسيقى   السبت مايو 14, 2016 7:14 am

اقتباس :
دراسة علمية عن أثر الموسيقى النافعة و الموسيقى الضارة
المسببة للأمراض النفسية و العضوية
و العقل و االهوى بما أمر الله به و نهى من الغناء (1)

قيل لعبدالله بن المبارك ما أفضل ما أعطي الرجل بعد الإسلام قال غريزة عقل قيل فإن لم يكن قال أدب حسن قيل فإن لم يكن قال أخ صالح يستشيره قيل فإن لم يكن قال صمت طويل قيل فإن لم يكن قال موت عاجل وفي ذلك قيل

ما وهب الله لامرئ هبة ... أحسن من عقله ومن أدبه
هما جمال الفتى فإن فقدا ... ففقده للحياة أجمل به

اثير في الفترة الأخيرة مواضيع كثيرة عن الغناء وهل هو حرام أم حلال وفي الحقيقة اخذ الموضوع اكثر من حقه وكأن مصير الأمة والبشرية متوقف على الغناء فأما ان نغني وأما الهلاك لهذه الأمة التي وصفها الله بأنها خير أمة أخرجت للناس أيعقل هذا ياأمة محمد ؟

واني بفضل من الله اقول في هذا الموضوع بأن الغناء من الأمور التي ترتاح لها الأنفس كما ترتاح الى النساء مثلا ولكن الله صرف متعة النساء من الزنا الى الزواج وكذلك صرف حب الغناء بالمعازف والشعر الغير مباح الى ترتيل القران والتغني فيه والى الشعر المباح والكلام الطيب بدون معازف الغناء الحديثة .

وهذا الدليل من أقوال أبن القيم حيث قال: إذا كانت الدولة للعقل سالمه الهوى وكان من خدمه وأتباعه، كما أن الدولة إذا كانت للهوى صار العقل أسيرا في يديه محكوما عليه ولما كان العبد لا ينفك عن الهوى ما دام حيا فإن هواه لازم له. لذلك كان له الأمر بخروجه عن الهوى بالكلية كالممتنع يعني من الصعوبة بمكان
ولكن المقدور له والمأمور به أن يصرف هواه عن مراتع الهلكة إلى مواطن الأمن والسلامة. مثاله أن الله سبحانه وتعالى لم يأمره بصرف قلبه عن هوى النساء جملة بل أمره بصرف ذلك الهوى إلى نكاح ما طاب له منهن من واحدة إلى أربع فانصرف مجرى الهوى من محل إلى محل. وكذلك هوى الكبر والفخر والخيلاء مأذون فيه بل مستحب في محاربة أعداء الله وقد رأى النبي أبا دجانة سماك بن خرشة الأنصاري يتبختر بين الصفين فقال إنها لمشية يبغضها الله إلا في مثل هذا الموطن وقال إن من الخيلاء ما يحبها الله ومنها ما يبغض الله فالتي يحبها اختيال الرجل في الحرب وعند الصدقة وذكر الحديث.

فما حرم الله على عباده شيئا إلا عوضهم خيرا منه.
كما حرم عليهم الاستقسام بالأزلام وعوضهم منه دعاء الاستخارة.
وحرم عليهم الربا وعوضهم منه التجارة الرابحة.
وحرم عليهم القمار وأعاضهم منه أكل المال بالمسابقة النافعة في الدين بالخيل والإبل والسهام.
وحرم عليهم الحرير وأعاضهم منه أنواع الملابس الفاخرة من الصوف والكتان والقطن.
وحرم عليهم الزنا واللواط وأعاضهم منهما بالنكاح بصنوف النساء الحسان.
وحرم عليهم شرب المسكر وأعاضهم عنه بالأشربة اللذيذة النافعة للروح والبدن.
وحرم عليهم سماع آلات اللهو من المعازف والمثاني وأعاضهم عنها بسماع القرآن والسبع المثاني.
وحرم عليهم الخبائث من المطعومات وأعاضهم عنها بالمطاعم الطيبات.

ومن تلمح هذا وتأمله هان عليه ترك الهوى المردي واعتاض عنه بالنافع المجدي. وعرف حكمة الله ورحمته وتمام نعمته على عباده فيما أمرهم به ونهاهم عنه وفيما أباحه لهم وأنه لم يأمرهم بما أمرهم به حاجة منه إليهم ولا نهاهم عنه بخلا منه تعالى عليهم بل أمرهم بما أمرهم إحسانا منه ورحمة ونهاهم عما نهاهم عنه صيانة لهم وحمية. فلذلك وضع عقد الصلح بين الهوى والعقل وإذا تم عقد الصلح بينهما سهل على العبد محاربة النفس والشيطان.

أرجوا من الله أن تنتهي هذه الحوارات العقيمة ونلتفت الى ما هو خير وابقى والى منفعة هذه الامة حتى تتطور وبذلك نستطيع ان نكون قدوة حسنة ولكن ليس بالغناء والأناشيد فلم توجد حضارة قديمة او حديثة قامت على الغناء.

والله سبحانه المستعان وعليه التكلان فما كان فيه من صواب فمن الله فهو الموفق له والمعين عليه وما كان فيه من خطإ فمني ومن الشيطان والله ورسوله من ذلك بريئان.

د. يوسف البدر


-------------------------------------------------

الموسيقى النافعة و الموسيقى الضارة المسببة للأمراض و الاعجاز الرباني في خلق ترددات مخ الانسان و التناسق مع خلق ترددات الأرض (2)

الأصل العلمي للترددات و الذبذبات الصوتية للدماغ
اكتشف العلماء بأن دماغ الإنسان يعمل على أربع مستويات من الذبذبات: دلتا delta ،ثيتا theta ، ألفا alpha ، بيتا beta . وتقاس هذه الذبذبات بالدورة في الثانية و تسمى هرتز.
كلما نقصت ذبذبات الدماغ كلما نقص مستوى الضغوطات النفسية وتمتعنا بالصحة وكلما زادات ذبذبات الدماغ الناتجة من ألأستماع الى موسيقى عالبة الذبذبات كلما تعرضنا الى المشاكل النفسية والأمراض البدنية .

ذبذبات دلتا :delta
ذبذبات دلتا هي الأقل ترددا حيث تتراوح بين 0.5 و 4 دورات في الثانية.
تتولد ذبذبات دلتا خلال النوم العميق ولدى الأطفال من الوالدة وحتى سن الرابعة ولذلك نجد الأطفال لا يتأثرون بالأحداث اليومية ولا يصبيهم القلق والتوتر والحزن الشديد


ذبذبات ثيتا : theta
تعمل ذبذبات الثيتا theta على التردد بين 4 و 8 دورة في الثانية. وعادة ما تكون مترافقة مع الحدس (الحاسة السادسة) وتسمح لنا بدخول اللاوعي.
تكون نشطة خلال الأحلام، وحالات التأمل العميق.
تكون كذلك مترافقة مع التفكير الإبداعي وتسمح لنا بالاستفادة من عبقريتنا الداخلية وهي أيضا تكون لدى الأولاد من السن الرابعة الى السن الثامنة، ولذلك نجد عبقرية وفطنة الأولاد وسرعة التعلم.

ذبذبات ألفا : alpha
ذبذبات المخ ألفا alpha تعمل بتردد بين 8 و 13 دورة في الثانية، ويحدث هذا خلال الاستغراق في أحلام اليقظة والتخيل، والرؤية الإبداعية.
غالبا ما تكون هذه الذبذبات مقرونة بحالات الاسترخاء العميق والتأمل
وهي ذبذبات صالحة للتعلم وايضا تتوافق مع سن الأنسان بنفس التردد
وأن تمارين التأمل واليوجا تهدف الى الوصول الى ذبذبات الفا وهي طاقة المعالجين بالطاقة

ذبذبات بيتا : beta
ذبذبات المخ بيتا beta هي الأعلى تردداً حيث تتراوح بين 13-40 دورة في الثانية.
ذبذبات بيتا تترافق مع حالة اليقظة العادية، وتساعد على :
1. التفكير المنطقي
2. التحليل
3. الأعمال التي تتطلب الانتباه والنشاط
4. الضغط يرفع من الذبذبات بيتا إلى أعلى مستوى من التردد

جميع حالات الغضب والتوتر والعنف يكونون في مستوى أعلى من 35 هرتز. وللأسف أن اغلب الأغاني الأن والموسيقى الصاخبة هي ذات ترددات عالية. ولذلك نجد أنه لدى الأولاد داء كثرة الحركة والنشاط الزائد. والذي يمنعهم من التعلم نتيجة ان الترددات العالية للدماغ تقلل من الأنتباه والتواصل وهذا ملاحظ لدى المصابين بمرض التوحد كما أنخفاض الذبذبات في المخ لدى الأطفال الى مادون السن العمري للتردد فمثلا طفلا عمره 8 سنوات والمفروض أن ترددات مخه الفا الى أن ترددات مخه مثلا 5 هرتز ثيتا فيصبح متخلف عقليا. إذاً الموضوع خطير وهو يتعلق بمستقبل الأنسان ألا أنه تجدر الأشارة أن أنخفاض وأرتفاع ترددات المخ ليست ناتجة فقط من الأستماع الى الموسيقى.
ولكن التغذية لها دور مهم وفعال وكما أن الترددات الكهرومغناطيسية المنتشرة في الجو وترددات الأرض أو ما يعرف بالجيوباثي لها تأثير كبير وقد يكون أكبر من الموسيقى. إلا أن البحث الأن ينصب على تأثير الموسيقى.

الأنواع الرئيسية لذبذبات الدماغ والحالات الذهنية والترددات الخاصة بكل نوع.

نوع ذبذبة التردد الحالة الذهنية :


delta دلتا نوم عميق 1- 4 hz
theta ثيتا النعاس، النوم الخفيف 4-7 hz
ألفا alpha استرخاء، تأمل ,التعلم 8-13 hz
بيتا beta تركيز ذهني والتفكير المنطقي 13- 40 hz

علاقة الطاقة الكونية بطاقة الإنسان :


frequency sphere


0.8 hz الغلاف الجوي الثالث
2 hz الغلاف الجوي الثاني
4 hz الغلاف الجوي الأول
7.5 hz سطح الكرة الأرضية
13.5 hz اسفل الأرض الأول
40 hz باطن الأرض

نلاحظ من الجدول:
أن ترددات باطن الأرض 40 هرتز حيث الحرارة العالية للب الكرة الأرضية
وأن ترددات الغلاف الجوي منخفضة من 4 الى اقل من 1 هرتز
وايضا تردد قشرة الكرة الأرضية 7- 8 هرتز والذي يوافق تردد الدماغ في الحالة ثيتا حيث الأسترخاء التام وهو ما يفسر الراحة في السجود حيث تمتص الأرض الذبذبات العالية للدماع والمصحوبة بالتوترفيصبح الأنسان أكثر راحة وأطمئنان. وهذا التناغم بين ذيذيات سطح الكرة الأرضية ودماغ الأنسان ينسحب على كافة المخلوقات والنباتات وكذلك حركة الرياح والبحار فكل شيء خلقه الله بقدر سبحانه. فتخيلوا أن سطح الأرض 40 هرتز ماذا يحدث للأنسان وكيف يفكر وهو دائما في حالة غضب وعنف وقلق وتوتر أو أن الترددات أقل من 2 هرتز فيصبح الأنسان متخلف عقليا ولا يستطيع أعمار الأرض وتخيلوا ماذا يحدث للحيوانات والتي هي شديدة الحساسية من الأنسان وكيف ستنمو النباتات وكيف تكون حركة الرياح والأمواج.

سبحان من خلق وأحكم صنعته سبحانك سبحانك سبحانك. ما أعظم قدرتك وحكمتك سبحانك أنا ظلمنا أنفسنا فلم نتبصر الحكمة من خلقك. سبحانك خلقتنا وجعلت السموات والأرض ومن فيهن طواعية لهذا الأنسان. حتى ينعم في الدنيا والأخرة فلك الحمد ربي ولك الشكر خالقي عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك ورضا نفسك.

د. يوسف البدر

------------------------------------------

دراسة علمية عن أثر الموسيقى النافعة و الموسيقى الضارة المسببة للأمراض النفسية و العضوية (3)


لقد من الله سبحانه وتعالى علينا بهذه الدراسة حتى نفرق بين الموسيقى والأصوات الضارة لنا وما بين الأصوات والموسيقى النافعة لنا فالجميع متفق على حرمة سماع الأغاني الماجنة والتي تحض على الكراهية والتفكير السلبي والمعاناة ولكن الاختلاف في المعازف والموسيقى.

في الحلقة الثانية عرفنا أن ذبذبات مخ الإنسان المنسجمة مع الكون لاتتجاوز 30 هرتز.
وفي هذه الحلقة أعطيكم بعض الذبذبات التي تعمل بها أجهزة وأعضاء جسم الإنسان حتى يتبين لكم أحبابي كيف يتضرر الجسد والمخ من سماع الأغاني التي تفوق تردداتها وذبذباتها المعدل الذي تعمل به خلايا الإنسان وهي كالتالي :

•معنى الهرتز اي انه كم مرة يهتز الشيء بالثانية:
الغدة الكظرية 4.7 هرتز •المثانة 4.65 هرتز •المرارة 4.0 هرتز •القلب والشرايين 4.4 هرتز •الكلى 4.45 هرتز •الكبد 3.8 &2.6 هرتز •الرئتين 3.25 هرتز •الأمعاء الغليظة 3.2 هرتز •الأغشية المخاطية 3.25 هرتز •الخلايا السرطانية 4.9 &4.3 هرتز •نظام الأعصاب 4.15 هرتز •المبيض 3.35 هرتز •البنكرياس 4.3 هرتز •البروستاتا 3.3 هرتز •الروماتيزم 9.6 هرتز •الأمعاء الدقيقة 4.48 هرتز •العمود الفقري 8.9 هرتز •الطحال 3.7 هرتز •المعدة 4.2 هرتز •الغدة الدرقية 4.9 هرتز •الرحم 3.9 هرتز وقد ثبت علميا ً ان أعضاء جسم الإنسان تكون بصحة وأداء فعال لها عندما تكون ترددات مخ الإنسان لا تتعدى ال 30 هرتز.

وعندما تتعرض إلى ذبذبات عالية مثل الموسيقى العالية الأصوات المزعجة والموسيقى الصاخبة التي تتعدى 40 هرتز وأكثر حيث تصل بعضها الى مئات الذبذبات العالية التردد.
أو التعرض للموجات الكهرومغنطيسية للتلفونات النقالة وأجهزة التردد العالي والميكرويف وخطوط الأنترنت بدون واير والى الموجات من الأقمار الصناعية العالية التردد.
أو عندما يغضب الإنسان ولا يسامح ويحسد ويكره فأن ذبذبات المخ ترتفع فوق ال 40 هرتز مما يؤدي إلى الأمراض الكثيرة ومنها السرطان وما السرطان ألا سرعة في تكاثر الخلايا.
والذبذبات التي يعمل بها الدماغ هي :




بيتا من 14 الى 40 هرتز وهي للنشاط وأداء الأمتحانات

والتركيز:





http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=vEHVz5XCmBs






ألفا من 7 الى 14 هرتز للأبداع والدراسة :










ثيتا من 4 الى 7 هرتز للتخيل والأسترخاء التام وأحلام فيها رؤى من الله:




http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=66tq9xji0xA


دلتا من 0.5 الى 4 هرتز للنوم العميق:





http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=JnhFsHyeeNQ





مما سبق يتضح أن مخ الأنسان يتأثر سلبا بالموجات العالية التردد والتي ترتفع اعلى من 30 هرتز.
في الحلقة القادمة سنبين لكم هل الموسيقى والمعازف والسلم الموسيقي ذو ترددات عالية فتضرنا أم ترددات منخفضة فتنفعنا. وسنعرف ماهي ترددات القران الكريم وكيف هي متناسقة مع ذبذبات مخ الأنسان.

المحب لله و محبكم
د. يوسف البدر

-----------------------------------------------------

البحث العلمي في الموسيقى و الأصوات و الموسيقى المسببة للأمراض (4)


الحمد لله رب العالمين أحبابي : في كل مكان أسعد الله أوقاتكم في هذه الحلقة بعد أن عرفنا ماهي ذبذبات أعضاء جسم الأنسان ومخ الأنسان وهو في الحالة الصحية وماهي الأصوات والموسيقى التى تنفعنا وكيف يمرض أذا أرتفعت ذبذبات مخ الأنسان وأرتفعت تبعا لها خلايا جسم الأنسان .

هناك عدة ظواهر نراها كثيرا مثلا كيف أن الموسيقى الصاخبة مثلا في حفلات الديسكو أو عبدة الشيطان توصلهم الى حالة من الهستيريا ترافقها تصرفات غير طبيعية للأنسان.
وكيف أن حفلات الزار تصاحبها موسيقى صاخبة وكذلك دوران الأنسان بسرعة حتى يتلبسه الجن وهل هو جن أم أن مخ الأنسان أصبح في ترددات عاليه فأصبحت تصرفاته غير طبيعية ام هو مس أم هو ألأثنين معا.
لايهم ا، كان تلبس أم لآ طالما أن النتيجة هي تصرفات غير طبيعية للأنسان ولكن ألأكيد أن الموسيقى الصاخبة كان لها دور كبير وهذا يعني ان الموسيقى الصاخبة متلازمة للتلبس .

قد يتسال أحدكم ما دخل الموسيقى الصاخبة في الجن.
كلنا يعرف أن الحمار أجلكم ألله يرى الجن وأن الديك يرى الملائكة كيف ذلك يادكتور يوسف ؟
الدراسلت كشفت عن الذبذابات التى يعمل بها مخ الحمار أجلكم ألله ووجد أنها عالية جدا ويستطيع رؤية الأشعة تحت الحمراء وهي حمراء اللون وعالية التردد وهي مادة خلق الجان بينما مخ الديك وجد أنه يرى الأشعة فوق البنفسجية المنخفضة الترددات وهي أشعة النور التى خلق منها الملائكة .

وهذا أيضا مشاهد عندما نغضب فتصبح تصرفاتنا شيطانية ونتلقى وسوسة الشيطان بسهولة
لماذا ؟
لأننا في حالة الغضب ترتفع ذبذبات مخنا فنلتقط جوال ابليس بسهولة ولكن عندما نذكر الله نهدأ ونرجع الى وضعنا الطبيعي ونستغرب كيف تصرفنا ذلك التصرف الغير سوي .

أذا الموسيقى العالية التردد تصيب الأنسان مرضيا ونفسيا وتلبسياً
أذن ماهي الموسيقى العالية التردد والتى هي فوق 40 هرتز وتضرنا وهل المعازف تختلف غن بغضها ام لا ؟

واليكم هذا ألأكتشاف العجيب :
جميع الآلات الموسيقية تعمل على السلم الموسيقى فهناك نغمات هادئة وهي أول السلم الموسيقى وهناك عالية التردد أخر السلم الموسيقى وهناك صوت المغني الذي يكون بينهما

أن أقل تردد في السلم الموسيقى هو 20 هرتز وأعلى تردد في السلم الموسيقى هو 16000هرتز.............. ألله أكبر ...... وذلك لجميع المعازف
كيف عرفت هذه المعلومات يادكتور يوسف ؟ ... علمني ربي سبحانه وأراد ربي بهذه الدراسة أن نتبين الحق من الباطل واليكم الدليل.

هذا رسم بياني لمعدل الذبذبات للآلات الموسيقية و معدل الذبذبات الأصوات الغنائية
فمعدل تردد الآلات الموسيقية بالسلم الموسيقي من 20 هرتز و معدل صوت المغني 5000 هرتز



وهذا رسم بياني للموسيقى العالية التردد – حاول أن تقارنها بذبذبات المخ و لاحظ الحده في التردد



وهنا ذبذبات مخ الانسان




المحب لله و محبكم
د. يوسف البدر

-----------------------------------------------------------

 البحث العلمي في الموسيقى الضارة و النافعة (5)


الحلقة الخامسة والأخيرة من البحث العلمي في الموسيقى والأصوات النافعة والأصوات والموسيقى المسببة للأمراض .

الحلقة الأولى: بينّا لكم أسباب مرض الارتجاع السمعي وكيف أن الترددات العالية تسبب الأمراض علميا بينما الترددات الهادئة للموسيقى تطور من عقل الإنسان

الحلقة الثانية: الموسيقى النافعة والموسيقى الضارة والمسببة للأمراض والأعجاز الرباني في خلق ترددات مخ الإنسان والتناسق مع خلق ترددات الأرض

الحلقة الثالثة: وفي هذه الحلقة أعطيتكم بعض الذبذبات التي تعمل بها أجهزة وأعضاء جسم الإنسان حتى يتبين لكم أحبابي كيف يتضرر الجسد والمخ من سماع الأغاني التي تفوق تردداتها وذبذباتها المعدل الذي تعمل به

الحلقة الرابعة: في هذه الحلقة تطرقنا إلى ذبذبات الموسيقى وبينّا أن هناك عدة ظواهر نراها كثيرا مثلا كيف أن الموسيقى الصاخبة في حفلات الديسكو والروك أو حفلات عبدة الشيطان توصلهم إلى حالة من الهستيريا ترافقها تصرفات غير طبيعية للإنسان.
وبينّا لكم ألاكتشاف العجيب: وهو أن جميع الآلات الموسيقية تعمل على السلم الموسيقى والسلم الموسيقى له نغمات هادئة وهي أول السلم الموسيقى وهناك عالية التردد آخر السلم الموسيقي وهناك صوت المغني الذي يكون بينهما.
واكتشفنا أن أقل تردد في السلم الموسيقى هو 20 هرتز وأعلى تردد في السلم الموسيقى هو 16000 هرتز.
ومن لم يقرأ الحلقات فالأفضل الرجوع إليها حتى تكون الصورة واضحة لديه

الحلقة الخامسة: وهي أخر فصول هذا البحث

الآن سنبين لكم ما هي ترددات كلام الله سبحانه وتعالى وكيف تشفي من يستمع إليها.

كما علمنا أنه عندما تكون ترددات مخ الإنسان هادئة وهي مابين 7-14 هرتز تكون جميع أعضاء الجسد في حالة اتزان أي تكون في الترددات الصحية، وعندما تكون ترددات مخ الإنسان عالية التردد تتبعها الأعضاء في زيادة التردد وبذلك تخرج من نطاق الاتزان إلى نطاق عدم الاتزان وتُظهر الأعضاء حالات من الأعراض تسمى أمراضا وعندما تستمر هذه الحالة نصاب بأمراض خطيرة .

وهذا ملاحظ فعندما تغضب ترتفع ترددات الدماغ وبعدها يكون القلب في ترددات عالية وكذلك الضغط ويزداد معدل التنفس وتتصلب العضلات وينقطع التنفس ويجف الفم ويتوقف الجهاز العصبي النظير السمبثاوي المسؤول عن حالة الاسترخاء والاطمئنان ويتوقف عمل الجهاز الهضمي بينما يتحرك الجهاز العصبي السمبثاوي ويكون هو المسيطر وتفرز هرمونات الضغط النفسي لمواجهة الهجوم أو الفرار.

كل هذا يحدث عندما ترتفع ترددات مخ الإنسان إلى فقط أكثر من 40 هرتز فما بالكم بالموسيقى التي تصل إلى 16000 هرتز تخيلوا ماذا يحدث في الجسد؟

أذن هل الموسيقى ضارة أم نافعة، وبالمفهوم الشرعي هل المعازف مضرة أم نافعة؟

أدلة تحريم المعازف في السنة النبوية الشريف:
إليكم بعض الأحاديث في النهي عن الاستماع إلى المعازف وفيها أعجاز علمي رهيب، حيث لم يكن الرسول أو العلم في ذلك الوقت قد توصلوا إلى معدل ترددات مخ الإنسان والى ترددات السلم الموسيقى:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف، ولينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة» (رواه البخاري تعليقا برقم 5590، ووصله الطبراني والبيهقي، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني 91)

وقد أقرّ بصحة هذا الحديث أكابر أهل العلم منهم الإمام ابن حبان، والإسماعيلي، وابن صلاح، وابن حجر العسقلاني، وشيخ الإسلام ابن تيمية، والطحاوي، وابن القيم، والصنعاني، وغيرهم كثير.

وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: "ولم يصنع من قدح في صحة هذا الحديث شيئا كابن حزم نصرة لمذهبه الباطل في إباحة الملاهي، وزعم أنه منقطع لأن البخاري لم يصل سنده به". وقال العلامة ابن صلاح رحمه الله: "ولا التفات إليه (أي ابن حزم) في رده ذلك..وأخطأ في ذلك من وجوه..والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح" (غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب لإمام السفاريني).

وفي الحديث دليل على تحريم آلات العزف والطرب من وجهين:

أولاهما قوله صلى الله عليه وسلم: "يستحلون"، فإنه صريح بأن المذكورات ومنها المعازف هي في الشرع محرمة، فيستحلها أولئك القوم.

ثانيا: قرن المعازف مع ما تم حرمته وهو الزنا والخمر والحرير، ولو لم تكن محرمة - أي المعازف - لما قرنها معها" (السلسلة الصحيحة للألباني 1/140-141بتصرف). قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:"فدل هذا الحديث على تحريم المعازف، والمعازف هي آلات اللهو عند أهل اللغة، وهذا اسم يتناول هذه الآلات كلها" (المجموع) .

وروى الترمذي في سننه عن جابر رضي الله عنه قال: «خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم مع عبد الرحمن بن عوف إلى النخيل، فإذا ابنه إبراهيم يجود بنفسه، فوضعه في حجره ففاضت عيناه، فقال عبد الرحمن: أتبكي وأنت تنهى عن البكاء؟ قال: إني لم أنه عن البكاء، وإنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين: صوت عند نغمة لهو ولعب ومزامير شيطان، وصوت عند مصيبة: خمش وجوه وشق جيوب ورنة» (قال الترمذي: هذا الحديث حسن، وحسنه الألباني صحيح الجامع 5194).

وقال صلى الله عليه و سلم: «صوتان ملعونان، صوت مزمار عند نعمة، وصوت ويل عند مصيبة» (إسناده حسن، السلسلة الصحيحة 427).
وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ليكونن في هذه الأمة خسف، وقذف، ومسخ، وذلك إذا شربوا الخمور، واتخذوا القينات، وضربوا بالمعازف » (صحيح بمجموع طرقه، السلسلة الصحيحة 2203)

قال صلى الله عليه وسلم: «إن الله حرم على أمتي الخمر، والميسر، والمزر، والكوبة، والقنين، وزادني صلاة الوتر» (صحيح، صحيح الجامع 1708). الكوبة هي الطبل، أما القنين هو الطنبور بالحبشية (غذاء الألباب)

وروى أبي داوود في سننه عن نافع أنه قال: «سمع ابن عمر مزمارا، قال: فوضع أصبعيه على أذنيه، ونأى عن الطريق، وقال لي: يا نافع هل تسمع شيئا؟ قال: فقلت: لا، قال: فرفع أصبعيه من أذنيه، وقال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم، فسمع مثل هذا، فصنع مثل هذا» (حديث صحيح، صحيح أبي داوود 4116)

و علق على هذا الحديث الإمام القرطبي قائلا: "قال علماؤنا: إذا كان هذا فعلهم في حق صوت لا يخرج عن الاعتدال، فكيف بغناء أهل هذا الزمان وزمرهم؟!" (الجامع لأحكام القرآن للقرطبي).

أدلة تحريم الأغاني والمعازف من القرآن الكريم:

قوله تعالى: {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين} (سورة لقمان:6).
قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما: هو الغناء، وقال مجاهد رحمه الله: اللهو: الطبل (تفسير الطبري) وقال الحسن البصري رحمه الله: "نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير" (تفسير ابن كثير).

قال ابن القيم رحمه الله: "ويكفي تفسير الصحابة والتابعين للهو الحديث بأنه الغناء فقد صح ذلك عن ابن عباس وابن مسعود، قال أبو الصهباء: سألت ابن مسعود عن قوله تعالى: { ومن الناس من يشتري لهو الحديث} فقال: والله الذي لا إله غيره هو الغناء - يرددها ثلاث مرات -، وصح عن ابن عمر رضي الله عنهما أيضا أنه الغناء.." (إغاثة اللهفان لابن القيم).
وكذلك قال جابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومكحول وميمون بن مهران وعمرو بن شعيب وعلي بن بديمة و غيرهم في تفسير هذه الآية الكريمة. قال الواحدي رحمه الله: وهذه الآية على هذا التفسير تدل على تحريم الغناء (إغاثة اللهفان).

ولقد قال الحاكم في مستدركه عن تفسير الصحابي: "ليعلم طالب هذا العلم أن تفسير الصحابي الذي شهد الوحي و التنزيل عند الشيخين حديث مسند". وقال الإمام ابن القيم رحمه الله في كتابه إغاثة اللهفان معلقا على كلام الحاكم: "وهذا وإن كان فيه نظر فلا ريب أنه أولى بالقبول من تفسير من بعدهم، فهم أعلم الأمة بمراد الله من كتابه، فعليهم نزل وهم أول من خوطب به من الأمة، وقد شاهدوا تفسيره من الرسول علما وعملا، وهم العرب الفصحاء على الحقيقة فلا يعدل عن تفسيرهم ما وجد إليه سبيل"

وقال تعالى: {واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا} (سورة الإسراء:64).

جاء في تفسير الجلالين: (واستفزز): استخف، (صوتك): بدعائك بالغناء والمزامير وكل داع إلى المعصية و هذا أيضا ما ذكره ابن كثير والطبري عن مجاهد. وقال القرطبي في تفسيره: "في الآية ما يدل على تحريم المزامير والغناء واللهو..وما كان من صوت الشيطان أو فعله وما يستحسنه فواجب التنزه عنه"

و قال الله عز وجل: {والذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراما([الفرقان:72).

وقد ذكر ابن كثير في تفسيره ما جاء عن محمد بن الحنفية أنه قال:الزور هنا الغناء، وجاء عند القرطبي والطبري عن مجاهد في قوله تعالى: {والذين لا يشهدون الزور } قال: لا يسمعون الغناء. وجاء عن الطبري في تفسيره: "قال أبو جعفر: وأصل الزور تحسين الشيء، ووصفه بخلاف صفته، حتى يخيل إلى من يسمعه أو يراه، أنه خلاف ما هو به، والشرك قد يدخل في ذلك لأنه محسن لأهله، حتى قد ظنوا أنه حق وهو باطل، ويدخل فيه الغناء لأنه أيضا مما يحسنه ترجيع الصوت حتى يستحلي سامعه سماعه (تفسير الطبري).

وفي قوله عز وجل: {وإذا مروا باللغو مروا كراما} قال الإمام الطبري في تفسيره: (وإذا مروا بالباطل فسمعوه أو رأوه، مروا كراما. مرورهم كراما في بعض ذلك بأن لا يسمعوه، وذلك كالغناء).

برنامج لقياس الترددات الصوتية :

واليكم هذا الرابط لبرنامج يبين ترددات أي صوت ويمكن مقارنة ترددات مخ الإنسان الصحية من خلال وضع الأصوات المناسبة لمخ الإنسان كما هو مبين في الحلقة الثانية وسيبين لكم البرنامج معدل الترددات وبذلك تكون مقياس لأي صوت أو موسيقى فإن كانت بنفس المعدل فستكون نافعة وإن كانت أعلى فستكون مضرة.

Frequency Analyzer


قم بوضع أنواع الموسيقى لديك وسترى هل هي نافعة لك أم مضرة وكذلك الأناشيد وغيرها.

الترددات وكتاب الله:
إليكم هذا الأعجاز العلمي في ترددات كلام الله سبحانه وتعالى
ترددات كلام الله لا تتجاوز 14 هرتز أي أنها تجعل المخ في تردد هادئ وبذلك تطمئن القلوب وبالتالي يصبح تردد الأعضاء التي كانت عالية منخفض ويتوقف الجهاز العصبي السمبثاوي المسؤول عن التوتر ويعمل الجهاز العصبي النظير السمبثاوي الذي يعمل على الاسترخاء. وهذا يفسر شفاء الناس عندما يستمعون إلى القران الكريم. كما يفسر ارتياح جميع الخلق من جماد ونبات ومخلوقات والناس جميعا وأن اختلفت لغاتهم وأن لم يفهموا كلام الله سبحانه وتعالى.
كما يمكن تحميل البرنامج لصوت الحق ولجميع القراء وستندهش عندما يبين الجهاز أن تردد صوت الحق شبيه بترددات مخ الإنسان، وربما كان ذلك أحد أسرار الشفاء بالقرآن الكريم، كما ورد في كتاب الله في أكثر من آية.
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ} (يونس: 57)

{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا} (الإسراء: 82)

{وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ} (فصلت: 44)

{اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاء وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ} (الزمر: 23)

{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} (الرعد: 28)

ملخص البحث:
إن المعازف التي تعمل على السلم الموسيقى المتعارف عليه عند سماعها لفترات طويلة متكررة تضر بالصحة العامة.
وهذا الأعجاز العلمي يبين سبب تحريم المعازف.
وإن سماع أصوات مثل أصوات الطيور أو صوت مياه الأنهار أو شيء من الطبيعة أو موسيقى معازف منفردة على أدنى تردد في السلم الموسيقى نافعة فهي تهدئ الأعصاب. وهذا أيضا أعجاز علمي لمن ذهب الى أن الموسيقى حلال.
أإذاً علينا الأختيار بين الموسيقى الضارة الحرام والموسيقى النافعة الحلال .
ولكن سماع القران الكريم فيه الشفاء التام ويمكن أيضا استخدامه لغير الناطقين بالعربية في الشفاء.

وفقكم الله لم يحب ويرضى.


د.يوسف البدر











أماكن ربط الجنى فى الجسد !! Chakras









ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: آثر الموسيقى   السبت مايو 14, 2016 7:17 am

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..
صلى الله عليه وسلم

يتسائل الناس منذ أمد بعيد عن آلية عمل السحر فى الجسد ؟ وكيف يفرق ؟ ويعطف ؟ ويمرض ؟ ويربط ؟ ويخبل ؟ ويمرض ؟ .

ويتسائلون كيف يلج الجنى فى الجسد وكيف يؤثر؟ وكيف يؤدى مهمته التى لها دخل ؟ وكيف يُربط ؟ وكيف يؤثر من الخارج ؟ وكيف يُبعَد ؟ وكيف يعمل السحر المرشوش والمدفون والمأكول والمشروب ؟ وكيف جنى لايُرى يغير فى سلوك من نراهم ونسمعهم ؟

أسئلة كثيرة تحتاج لجواب .. وليس كل جواب جواب ، بل تحتاج لجواب علمى لايمنعه الشرع ويتقبله العقل فنقول وبالله التسديد والمعونة والإرشاد :

نحتاج كبحّاث حقيقيين أن نجمع مقدمة عن الطاقة وعلم الطاقة لنر إلى مدى وصل بنا جهلنا بها فى أيجاد أجوبة عن تساؤلات كثيرة .

فمادام الإنسان يتكون من مادة والجن من مادة والسحر من مادة وجب أن نرجع هذه المواد إلى أصلها لنعلم كيف يؤثر بعضها فى بعض وكيف يتقى بعضها شر بعض بما يأذن به الدين الحنيف بلا إفراط ولاتفريط .

علينا أن ندرك حقيقة مفادها أن أساس الكون المادي عبارة عن علاقة متبادلة بين " الطاقة " و " المادة " ، وأن المادة عبارة عن طاقة حبيسه ، وقد أثبت ذلك العالم " آينشتاين " ، وحقق بذلك إنجازاً علمياً مذهلاً . فالمادة التي نراها بأعيننا ونمسكها بأيدينا تشغل في هذا الكون مكانًا أو حيزًا ، لكنها قد تتخلى عن صفات التحيز والتجسيد هذه وتتحرر من قيودها وتحديد مكانها بحيز معين في الفراغ وتنطلق على هيئة طاقة، أو موجات تتحدى قيود المكان والزمان. وكان إنتاج الطاقة النووية وصناعة القنبلة النووية من ثمار هذا الاكتشاف الكبير .

وهناك سرعة معينة أيضاً إذا بلغها أي جسم ، يتحول بعدها الى " طاقة " ويتخلى عن الشكل المادي له ! ، وهي تحديداً سرعة الضوء .

والطاقة كما هو معروف عند الكثيرين تتشكل في أشكال عديدة :حرارية وميكانيكية وصوتية وضوئية وكهربية ومغناطيسية .

وفي عالم الوجود توجد مادة و روح فالمادة تتكون من عناصر أربع و لها ثلاث تحولات :

عناصر المادة : التراب - الماء - الهواء – النار .

وحالات المادة : الجامدة - السائلة – الغازية .

والنار طاقة محولة للحالات الثلاث .

وكل ما في الوجود عبارة عن مركبات كيمائية مثل : الإنسان ، الجن ، الكرة ، السفينة …

والمادة لا تعدم أو تخلق من جديد ، فقط تتحول من مركب الى آخر ، وهيولانية جسد الانسان هي مركب طيني ( ماء + تراب ) ، بالإضافة للروح التي لا تنطبق عليها خصائص المادة و لا تتحول من حالة الى أخرى لكنها تنتقل من عالم الى آخر .

والإنسان يستمد الطاقة للحياة والاستمرار فى العيش والبقاء ، وهناك نوعين أساسيين من الطاقة :

الطاقة الأصيلة أو الأصلية :

وهى الطاقة التى يرثها أو يكتسبها أو تُهب الى الانسان من والديه ، ولها وظائف النمو - الوظائف الجنسية - العظام – الدماغ ، وتعتمد صحة الانسان بشكل عام على مدى قوة هذه الطاقة .

ومكانها ـ بإذن الله وهو الأعلم ـ تحت السرة بأربعة أصابع وهو مايسمى بعجب الذنب ، وقد أوضح علم الأجنة الحديث أن عجب الذنب هو الشريط الأولى Primitive Streak حيث إن هذا الشريط الأولى هو الذي يتكون إثر ظهوره الجنين بكافة طبقاته وخاصة الجهاز العصبي، ثم يندثر هذا الشريط ولا يبقي منه إلا أثر فيما يسمي عظم العصعصي ( عجب الذنب ) .


أخرج البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما بين النفختين أربعون . قال : أربعون يوماً ؟ قال أبو هريرة : أبيت ، قال : أربعون شهراً ؟ قال : أبيت ، قال : أربعون سنة ؟ قال : أبيت …. ثم ينـزل الله من السماء ماء، فينبتون كما ينبت البقل ، ليس من الإنسان شيء إلا يبلي إلا عظماً واحداً ، وهو عجب الذنب ، ومنه يركب الخلق يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم ومالك في الموطأ وأبو داود والنسائي .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال ( كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب ) أخرجه البخاري والنسائي وأبو داود وابن ماجه وأحمد في المسند ومالك في الموطأ .

وعلى حسب قوة ونشاط هذا المركز تكون صحة الإنسان وقوته ونشاطه ونموه باذن الله ، وهذه الطاقة معرضة للاستهلاك ، وقد تكون بصورة تفوق مقدرة الجسم على تعويضها ، وذلك عن طريق العادات السلبية التى فيها إفراط فى اي شيء وتضعف هذه الطاقة مع مرور العمر والتقدم فى السن .

لذا لاتجد مريضاً عضوياً أو بسحر أو مس أو عين إلا ويشتكى من هذه المنطقة بشكل دائم أو متقطع والتى سنتوسع فى شرحها لاحقاً إن شاء الله تعالى … ثم النوع الثانى من الطاقة ..


وهى الطاقة المكتسبة :

وهي التى يكتسبها الإنسان من خلال التنفس والغذاء والبيئة ، ويحدث تكامل بين الطاقتين وتفاعل بحيث تؤثر الطاقة المكتسبة فى عمل الطاقة الأصيلة ، فلو كانت المكتسبة جيدة ونقية تؤدي الى تسهيل عمل الأصيلة والعكس صحيح .

وتقع هذه الطاقة فى منتصف الصدر بين الثديين وعلى علاقة وطيدة بسلامة القلب والرئتين ، ويتمثل فيها الإيمان والبر والإحسان ووسوسة النفس والشيطان ، لذا يشعر المصاب النفسى أو الروحانى بضيق فى هذه المنطقة أو عند الشعور بالحزن والكآبة أو الفرح والانشراح من قبل السليم المعافى .

وقد كانت هذه المنطقة موضع اهتمام رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ، فقد جاء فى كتاب الفضائل .. حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن علي قال : ( بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل اليمن لأقضي بينهم , فقلت : يا رسول الله ، إني لا علم لي بالقضاء ، قال : فضرب بيده على صدري فقال : اللهم اهدِ قلبه وسدد لسانه ، فما شككت في قضاء بين اثنين حتى جلست مجلسي هذا ) اهــ .

وعند ابن عساكر فى تاريخه فى قصة الصحابى شيبة ابن عثمان رضى الله عنه وفيها ( فضرب بيده صدري . فقال: اللهم اهد شيبة ، وفعل ذلك ثلاثاً ، فما رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده عن صدري الثالثة حتى ما أجد من خلق الله أحب إلي منه ) اهــ .

وعلى محيط وجودنا فى هذا الكون فإن هناك طاقة كونية عظيمة وقوية أوجدها الله سبحانه وتعالى للحفاظ على بقاء الكائنات والمخلوقات وهذه الطاقة الكونية تؤدى وظائف أثبتها العلم تكمن فى :

– مجال الطاقة الكونية مخترق ومتغلغل في كل مكان سواء الأجسام المتحركة أو غير المتحركة وهذا المجال هو الناقل لذبذبات السحر من سحر معقود فى مقبرة إلى شخص ما يبعد عنها مئات الأميال .


– الطاقة الكونية تربط وتوصل كل الأجسام بعضها ببعض ، فمن الممكن أن يشعر الناس بطبيعة طاقتك أو ذبذبتها سواء سلبية أو إيجابية وسوف يكون لهم رد فعل تجاهك، فإذا كانت طاقتك إيجابية سوف يشعر الناس بالراحة نحوك، لأن طاقتك تجعلهم يشعرون بشعور جيد، أما إذا كانت طاقتك سلبية فمن البديهي أن تجد الناس يتحاشونك ويشعرون بعدم الراحة لرفقتك .

– الطاقة الكونية تنساب وتتدفق من جسم لآخر لذا يتأثر الجن بالإنس والإنس بالجن والجن بالجن والإنس بالإنس والإنس بمن حوله من كائنات حية وغير حية .

– كثافتها تختلف باختلاف المسافة من مصدرها ، فلكما بعدت المسافة بين المسحور وسحره قلة التأثير لذا يلجأ السحرة لرش أسحار فى مكان تواجد المسحور كنوع من التقوية .

– تتبع قانون الرنين أو الطنين المتجانس ، مثل عندما تضرب شوكة تبدأ بالاهتزاز بنفس التردد ونفس الصوت أو الرنين .

مثل هذه القواعد الفيزيائية وغيرها هى التى من خلالها نستنبط ـ مااستطعنا ـ كيف يؤثر الجن والسحر فى ابن آدم وكيف يؤثر ابن آدم فى ابن آدم أو فى من حوله أو من حوله فيه .

والطاقة الكونية أساسية في حياتنا أو بنيتنا فهي تحيطنا من الخارج وتتغلغل في أجسامنا من الداخل ، وحتى ندعم ونقوى أجسامنا التي تعتمد على الضوء أو النور نحتاج لإدخال كلا من الطاقة الكونية الأثيرية وطاقة الأرض .

وهاتان الطاقتان يتم امتصاصهما بأجسامنا من خلال مراكز أو عجلات الطاقة في الجسم ( Chakras ) ومن ثم توزع هذه الطاقة لأجسام هالة الإنسان وكل خلية من خلايا الجسم .


فهالة الإنسان (human Aura) هي عبارة عن أجسام من الضوء تحيط بالإنسان وممكن أن يطلق عليها اسم مجال طاقة الإنسان ( HEF ). هذه الهالة ( Aura) عبارة عن طاقة في تغير مستمر ومتواصل في الحركة وهى دائمة النمو والتطور ، ومن الممكن أن توصف طاقتها بأنها في حالة سيولة أو غير ثابتة ، وقد تمكن العلم الحديث من قياسها عبر أجهزة صنعت خصيصاً لذلك وهذه الأجهزة ترى الشخص بمنظور قريب بعض الشىء مما يراه الجنى بعينه ، وهذه الصورة توضح مقدار الهالة عند أحد الأشخاص ومكان عجلات الطاقة وهذه الصورة قريبة من من منظور الجن لجسم الإنسان




فهو يراه بصورة قريبة من هذه نوعاً ما ليعرف إذا به مس أو سحر أو ماهى الأماكن التى تشكل ضعف وسيطرة فى جسده أو مقدار أيمانه وصلاحه وتقواه …
ولهذا الطرح موضوع خاص سنستعرضه قريباً إن شاء الله وفيه كيف يراك الجنى بعينه ؟

و د . ريتشارد جيربر في كتابه ( Vibrational medicine ) أوضح الدليل الذي يبين مجال الطاقة حول الأجسام عن طريق بحث أخصائي تشريح الأعصاب هارولد بر ( Harold S. Burr ) من جامعة يلYale في الأربعينات 1940 ووجد أن لديها مجال طاقة يحيط بها وأن هذا المجال يحتوى على محور كهربائي متصل بالدماغ أو المخ والحبل الشوكى .

هناك أيضا دليل آخر يبين وجود مجال طاقة حول الكائنات الحية وهو من تجربة الباحث الروسي سيميون كيرليان الذي اكتشف كاميرا كيرليان ( Kirlian Camera ) التي تقوم بتصوير الصور ذات الطابع الكهربائي ، وهي عبارة عن تقنية تصوير الأجسام الحية في حالة من التردد العالي والجهد الكهربائي العالي. علماً بأن كيرليان بدأ أبحاثه سنة 1939 أي تقريبا بنفس السنوات التي بدأ فيها هارولد بقياس المجال الكهرومغناطيسي حول الأجسام الحية .

كلا من الباحثين كيرليان وهارولد أوجدوا طرق أو تقنيات لقياس تغيرات مجال طاقة الكائنات الحية واحده من الظواهر التي بينتها صور كيرليا هي ( Phantom leaf effect ) هذه الظاهرة معناها تصوير ورقة شجر

بكاميرا كيرليان بعد قطع جزء من الورقة وتبين بالصورة أن الورقة كاملة حتى بعد قطع الجزء ، وهذا يثبت أن نظرية قرين المادة تقترب من أن تكون واقع حقيقى

ملموس وأن لكل مادة قرين لها أثيرى وهذا هو الوسيط بيننا وبين عالم الجن .





وهذه الأبحاث العلمية تعزز موقف الباحثين المسلمين والرقاة والمعالجين الباحثين عن الحق والمكتشفين لحقيقة السحر والسحرة والجن وعالمه وخفاياه ، فمحاربة السحرة إما بإيمان كإيمان عمر رضى الله عنه ومن على شاكلته وأين نحن من عمر رضى الله عنه وعلاقتنا بالمرضى كذب وغش ونصب احتيال وجمع أوسمة وألقاب ، أو نحاربهم بعلم له أسس وأصول وهذا مانبحث عنه ونحاول نشره رغم وقوف البعض ـ جهلاً ـ عثرة فى طريق العلم بدعوى أن هذه علوم ذات أصول وثنية ، ويريدنا أن نكتفى بخلطة الرومى أو معرفة فوائد الحلتيت !!

ولنعلم أن الإنسان يستمد الطاقة من عدة مصادر وهي :

1- الطاقة التي التي نولد بها وتعتبر هي الطاقة الأصلية وهى الروح .

2- طاقة الغذاء وهي الطاقة المستمدة من غذائها الذي نتناوله يومياً وقد يكون السحر المأكول والمشروب طاقة كطاقة غذاء .

3- طاقة الهواء وهي الطاقة التي نستمدها من الهواء الذي نتنفسه وقد يكون السحر المرشوش والمبخر طاقة من هذا النوع .

4- الطاقة الطبيعية وهي الطاقة المحصلة للطاقتين السابقتين وهي التي تدور في ممرات وأعضاء الجسم .

5- الطاقة الأرضية وهي الطاقة التي نواصل معها من خلال القدم وهى مصدر السحر المدفون بأنواعه .

ثم إن جسم الإنسان نفسه يطلق طاقة مقدارها 84 واطاً في حالة الاسترخاء ، و عشرة أضعاف هذه الطاقة في حالة النشاط العقلي ، وجزء كبير من هذه الطاقة يشع من الجسم على هيئة موجات كهرومغناطيسية !وبهذا نجيب على تساؤل الإخوة الرقاة والمهتمين بعلم الرقية ( لماذا إذا قرأنا تأثر كل مصاب فى البيت ؟ ) والجواب هو ماتقدم وهو أنك فى الأصل تطلق طاقة تتناسب طردياً مع قوة إيمانك ومدى صلتك بالله والتى تزداد مداها وتأثيرها بالتلاوة والآذان فيتأثر حتى من لم يكن معك فى غرفة المصاب .إن هالة الإنسان هي عبارة عن إشعاعات ضوئية يوّلدها الجسد، وهي تغلفه من شتى الجهات ، وهي ذات شكل بيضوي ، وألوانها متداخلة فيما بينها مثل ألوان الطيف . وهذه الهالة هي بمثابة سجل طبيعي تدوَّن عليه رغبات الإنسان وميوله ، وعواطفه وأفكاره ، ومستوى رُقيّه الخلقي والفكري والروحي ، كما تنطبع عليه صورته الصحية لأنها تتأثر بأسقام الجسد وعلله وآلامه من جهة الألوان الصادرة عنها ، وشكلها وما تتعرض له من انبعاج أو اضطراب .عبر هذه الهالة وعبر هذه الألوان فإنك تصبح سجل مفتوح للجن والشياطين يستطيعون قراءة أفكارك والتعرف على ماهيتك عبر مايسمونه بالجسد الذهنى الذى يتم من خلاله التواصل مع الكائنات الغير منظورة وكذلك يستطيع الجن تشخيص الحالات المرضية عبر هذه الهالة ومعرفة نوع المرض وسببه والله تعالى أعلى وأعلم .

فكل كائن حي لابد من هذه الطاقة أن تسري بداخله وبدون الطاقة لا يمكن أن يعيش ، ونطلق عليها لفظة ، الطاقة الحيوية BioEnergeitc بل وحتى الجمادات يوجد بداخلها هذه الطاقة وشاهدنا هو قوله تعالى ( وما من شيءٍ إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحه ) فهذه دلالة على أنه الجماد توجد به هذه الطاقة الحيوية ، ولكن الفرق بينه وبين بقية الكائنات الحية أنه ليست له القدرة على أن يتحرك .

ومن المعلوم أن الإلكترون يلف حول النواة بعكس مدار الساعة ولما نظر علماء الفيزياء في دوران وحركة الجزيئات الصغيرة في النواة توصلوا إلى حقيقة مذهلة حيث أنها تتحرك يميناً أو شمالاً أو بدوران بحسب فكرة الباحث !!! حيثما توقع تسير ، ولذلك خلصوا من أن الفكرة تؤثر في حركة الجزيئيات الداخلية في النواة ، وبالتالي فإن الفكرة بقوتها قد تؤثر في النواة ، وإذا كانت أقوى أثرت بالذرة ، وإذا كانت أقوى أثرت بالبيئة المليئة بالذرات ، كما يحصل للنفس الحاسدة (العين) أو التخاطر أو الكشف أو السحر أو الإلهام أو غيرها .


كيف يصل السحر الخارجى إلى جسد المسحور ؟

تأثير السحر البعيد عن الشخص سواء كان مدفوناً أو غيره يقوم فى الأساس على قانون الجذب الكونى قانون الجذب قانون كوني أساسي وذو أهمية وينص على أن كل شيء يظهر في حياتنا أو يبتعد عنها يحدث نتيجة لاهتزاز أو تذبذب لطاقتنا الشخصية ، فعلى سبيل المثال :

إذا كنت تشعر بشعور سلبي جداً وتشعر بالكآبة لفترة معينة ، فإنك سوف تجذب طاقة سلبية شبيهة لهذا الشعور في حياتك وذلك لأنك عندما تفكر بأي تفكير فإنك سوف تجذبه إليك وتؤكده في حياتك.وعندما تنجذب الطاقة السلبية لحياتك فمن الممكن أن تشعر بأنك منهك القوى أو كسول كما أنها قد تسبب لك العديد من المشاكل التي تثقل كاهلك فيما بعد .

والعكس صحيح فعندما تشعر بشعور إيجابي من سعادة فرح سرور، أو تكون سعيداً جداً في داخل نفسك ، فسوف تندهش للأشياء الرائعة التي سوف تحدث لك حيث أن نفس هذه الطاقة الإيجابية سوف ترجع لك لتسهل طريقك وتجعل أوضاعك الحالية تسير بسهولة ومرونة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الفأل الحسن .ويكره الطيرة والتشاؤم !!

وكذلك المسحور يقوم بجذب الطاقة السحرية نحو جسده ولو كانت على بعد أميال أو مئات الأميال بسبب جسده الذى يحمل بين طياته جنياً مسحوراً يحمل نفس ذبذبات السحر الخارجى ، وقد تنجذب اسحار غيره إليه أو ذبذات جنى آخر فى جسد آخر أو خارجه وهنا إجابة على التساؤل ( لماذا يشعر المصاب بالسحر والمس عند غيره ؟ ) .

وقد يشعر أى إنسان ولو لم يكن مصاباً بالسحر والمس بسبب ذبذبات هالته ويؤثر فى السحر والسحر يؤثر فيه بحسب قوة إيمانه من عدمها وبحسب درجة شفافية روحه .من الممكن أن يشعر الناس بطبيعة طاقتك أو ذبذبتها سواء سلبية أو إيجابية وسوف يكون لهم رد فعل تجاهك، فإذا كانت طاقتك إيجابية سوف يشعر الناس بالراحة نحوك، لأن طاقتك تجعلهم يشعرون بشعور جيد، أما إذا كانت طاقتك سلبية فمن البديهي أن تجد الناس يتحاشونك ويشعرون بعدم الراحة لرفقته وهذا يكون فى الشخص السليم فمابالك بالمسحور والممسوس ؟


نعود للموضوع ونحدد المناطق السبعة التى تهمنا وقد نضيف منطقة ثامنة يتأثر بها المصابين وهى منطقة الكبد وقد ذهب الكثير على أنها عجلة طاقة .
وهناك مراكز الطاقة فى جسد الإنسان وإن كل مركز من مراكز الطاقة هذه عمله الأساسي هو تمثيل الطاقة وتحويلها الى جسد الإنسان ولكل مركز إرتباط مباشر مع أحد الغدد الصماء ، لذا فإن وجودها في الجسد المادي وإتساع نطاق عملها في الجسد الأثيري والعاطفي والعقلي هو أمرٌ يجب أخذه في عين الاعتبار وهذه المناطق الموضحة فى الصورة نطلق عليها ( مفاتيح الجن ) لأسباب :




1 ) هى نقطة الوصل بين الجسد الأثيرى والمادى .

2 ) عمل الجن فى جسد الإنسان فى هذه المناطق ومن خلالها يتحكم فى الجسد ويسير الشخص حسب هدف السحر كما سيتضح معنا لاحقاً إن شاء الله تعالى ..
أماكن عمل الجن فى الجسد والله المستعان وعليه التكلان ولاحول ولاقوة إلا به .
إخوانى أن الأمور الخفية والإصابات الروحانية أصبحت تخضع لتجارب وأبحاث مكثفة وأمكن إخضاعها للقياس بمعدات بالغة الدقة ولم يبقَ الأمر شىء غيبى مطلق أو غيبى بحث بعد التطور العلمى المشهود فى ميادين العلم ، وليس كل جن سببه جن فقط وليس كل شىء سببه مرض عضوى فقط !


فالانطواء تحت عباءة هذا غيب ! وهذا لم يثبت ! أو حقد دفين وغل أصيل وحسد فاقع لراقٍ دون آخر أمر أصاب علم الرُقى وأصول العلاج وتطورهما بشلل نصفى على أيدى من لاخلاق لهم فى العلم ، ومن جهل شيئاً عاداه .

لقد أثبتت التجارب والفحوصات والتتبعات أن الجسم البشرى يصاب بطاقة سلبية على شكل مرض أو سحر أو مس أو عين ويهدر بالمقابل طاقة إيجابية من جسده فيحدث المرض .

لذا وجب أن يتحمّل الإنسان ويتقبل الأمور بمرونة فيبقى بمنأى عن كل ضعف في هالته وبالتالي عن كل ضعف في جسده ، والإنسان وهو يقابل الناس من الممكن أن يفرّغوا له طاقته بامتصاصها أويتعرض للحسد فيجد نفسه خائر القوى برغم أنه عند خروجه من منزله كان نشيطاً جداً !!

ثم نكشف النقاب عن مسار الجنى فى الجسد عبرأربعة عشر مسار فى جسم الإنسان وعليها يعتمد الجنى فى تحريك الإنسان والتحكم فيه وهذه المسارات تتبع رئيسياً عجلات الطاقة السبع التى سنبينها لاحقاً إن شاء الله تعالى ..

والأهم أن مسارات الطاقة فى كامل الجسم لها عشرون نهاية تنته إليها بعد رحلتها فى الجسد وهى :

عشرة فى أطراف أصابع القدم وعشرة فى أطراف أصابع اليد ولوعلمنا هذا فإننا سنجيب على سؤالين :

لماذا يشعر المصاب بتخدير أو ألم فى أطراف أصابعه أو إحداها ؟ مع العلم أن أطراف الأصابع متصلة بمناطق فى الجسد ؟ أو شعوره بخروج أو دخول ريح ساخنة أو باردة ؟

والسؤال الثانى : علم الإشارة الذى يكشف من خلاله بعض الرقاة عن الإصابة بمد الأصابع وتتبع حركة التغير فيهن ، ولماذا يحدث تغيراً فى الأصبع ويأخذ أشكالاً معينة ؟

والجواب ماذكرنا وهو أن الطاقة تخرج من هذه الأطراف وبحسب سلبيتها يحدث الشكل ، لذا لاتجد مستخدماً لهذه الطريقة ـ وهى طريقة الإشارة ـ إلا ويواجهه استشكال ـ بما فيهم مخترع الطريقة نفسه ـ ألاوهو لماذا يتغير شكل الإصبع عند معاودة القراءة على نفس الشخص ؟

كذلك كل طاقة سلبية تخرج على هيئة شكل على أصبع الشخص ولايشترط فيها المس والسحر والعين وفقط ، بل حتى الأمراض العضوية كذلك ! وهذا سؤال ماتقدم جزء من الإجابة وسنتعرض لهذا الموضوع ونحاول تقنينه في موضوع مستقل إن شاء الله تعالى .

وينقل عن القدماء أن هناك أكثر من 72 ألف مسار أثيرى طاقوى غير مرئى يوصل الطاقة الخارجية إلى داخل الإنسان .


فى هذا الشكل مناطق تجمع للطاقة رئيسية ـ دوائر كبيرة ـ وهى على امتداد العمود الفقرى ( أعلى الرأس ـ الجبهة ـ النحر ـ الصدر ـ فوهة المعدة ـ السرة ـ العجز ) وهى مناطق ألم عند كل مسحور أو ممسوس لامحالة ، وفى الوقت نفسه كل عجلة هى موضع لغدة صماء فى الجسد وخلل عمل هذه الغدة يحدث أعراضاً هى عينها أعراض الممسوس أو المسحور ، وهذا مايهم الجن وعبرها يتحكمون فى الجسد عضوياً ونفسياً ، أى يتحكمون فى سلوك الشخص بعطف أو تفريق أو جنون ويتحكمون فى عضويته بربط أو مرض أو غير ذلك وسنبين ذلك بالتفصيل الممل ، ثم هناك مناطق تجمع فرعية ـ دوائر سوداء صغيرة ـ وهى أشبه بعلب توزيع الكهرباء فى البيوت والتى تجدها فى أعلى الجدران وهى فى الشكل ( بجانب الرقبة ـ على عظم الكتفين ـ المرفقين ـ الرسغين ـ الفخذين ـ الركبتين ـ الكاهلين ) .

الضغط القوى على مناطق العجلات الرئيسية يحدث ضغطاً مباشراً على الجنى لأن كما بينا أن هذه المناطق هى حلقة وصل بين جسدنا المادى وبين جسدنا الأثيرى الذى هو نفسه جسد الجن إذا تلبس بنا فالضغط على هذه المناطق يعتبرضغطاً مباشر عليه ، ومن هنا نجد تفسيراً علمياً للسؤال ( لماذا عند الضغط على فوهة المعدة مثلاً يحضر الجنى ؟ ) .

والضغط على المناطق الفرعية يولد تخديراً فى العضو أو ألماً لايطاق بحسب تمكن المس أو السحر أو العين من الجسد وبحسب قرب الجنى من هذه المنطقة أو بعده عنها .

ونعود للمراكز الرئيسية :

مركز التاج : باللون البنفسجى ويقع في أعلى الرأس في منطقة اليافوخ والمصاب يشكو من هذه المنطقة ويخبر وكأن فروة رأسه ستقلع !

مركز الجبين : ولونه نيلى ويقع في منتصف الجبين والبعض يسميه مركز العين الثالثة ولكن الحقيقة هو أن مركز العين الثالثة يقع بين الحاجبين ، وهو مختلف عن مركز الجبين ، حيث يؤثر مركز الجبين في مركز العين الثالثة ولا يحصل العكس وبعض الرقاة يقومون بالضغط على هذه المنطقة بأصبعى الأبهام فيتحدث حرارة والم لايطاق فى رأس المسحور خاصة أو رعشة فى الجسد وأحياناً استفراغ شديد .

مركز الحلق : ولونه أزرق فاتح ويقع في الحنجرة ، وهى نفسها محل اختناق بعض المصابين وعدم قدرتهم على البلع أو الاستفراغ وله تأثير على الذراعين بالتنميل والتخدير .

مركز القلب : ولونه أخضر فاتح ويقع في منتصف القفص الصدري ، محل اهتمام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالضرب عليه لعلاج الممسوس أو لتقوية قلب أصحابه والدعاء لهم ، وبعض المرضى يشعرون بزيادة فى ضربات القلب أو شبه توقف .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: آثر الموسيقى   السبت مايو 14, 2016 7:18 am

مركز الضفيرة الشمسية أو فوهة المعدة : ولونها أصفر فاتح وسميت بذلك لأنها تعتبر أكبر تجمع للشعيرات الدموية ويسميها البعض مركز السرة لأنها تقع قريباً من السرة وبعض المرضى يشعرون وكأن شيئاً مثل الكرة واقف فى هذه المنطقة .

مركز السرة : ولونها برتقالى ويقع أسفل السرة بأربع أصابع ويشعر فيه بعض المرضى بانتفاخ ملحوظ فى البطن .

مركز القاعدة أوالعجز : ولونه أحمر فاتح ويسميه البعض مركز الجذر وكلا التسميتين صحيحة فالقاعدة لأن هذا المركز يمثل قاعدة ارتكاز تنطلق منها الطاقة لأعلى والجذر لأنه يحقق للإنسان إتصال مباشر مع الأرض واستقاء للطاقة الأرضية كما يحصل مع جذور الشجر ويشعر فى المريض بالم يمتد إلى الساقين والأقدام وتخدير فيهما أو فى أحدهما .

وهذه المراكز لها مايقابلها تماماً من الخلف على امتداد العمود الفقرى من الظهر ، وتختلف مكانها ببعض السنتيمرات من شخص لآخر .

فلن تجد ممسوساً ولامسحوراً ضغطت على إحدى عجلات الطاقة فى جسده الرئيسية أو الفرعية إلاووجد ألماً أو تخديراً أو استفراغاً أو صراخ وحضور ، وهذا من أقوى طرق الكشف بلا منازع وأصدقها وأقربها للصواب ، والضغط له كيفية معينة فى أوضاع معينة سنستعرضها إن شاء الله تعالى .

وكذلك أصحاب الأمراض العضوية قد يجدون تأثراً فى هذه المناطق ولايختص هذا بالسحر والمس والعين فقط فوجب التنبيه والتفريق سيأتِ لاحقاً .

وليس هذا كل شىء بل أكثر من هذا غرابة قادم بإذن الله تعالى والله الموفق لما فيه خير العباد !!
إكتشف أهل الطب القدامى هذه المراكز ، وأثبت الطب الحديث أن جميع هذه المناطق تحتوي خلفها على " غدد " وظيفتها تنظيم الطاقة في جسم الإنسان .
وانسداد إحدى هذه " الشكرات " أو " الغدد " يسبب مباشرة اختلاف في " المزاج " وتسوء نفسية الإنسان ، وهي ما يسبب ضيق النفس عند كثير من الناس أحيانا ً دون سبب ، أو الشعور بالاكتئاب ، وقد يكون السبب تسلط عين أو مس أو سحر أو قرين .
وإذا استمر هذا الانسداد ، تبدأ بعض الأوجاع في بعض المناطق العضوية ، واذا لم يعالج الشخص لمدة طويلة ، ربما تتطور الحالة إلى مرض مستعص .
هذه العجلات هي عبارة عن حلقة وصل بين جسم الإنسان وأجسام الهالة ، وهناك سبعة عجلات طاقة رئيسية في جسم الإنسان ومتواجدة على طول العمود الفقري ، وهذه العجلات تقوم بتوصيل الطاقة الكونية وطاقة الأرض إلى أجسام الهالة ومن الناحية الفسيولوجية فكل عجلة من عجلات الطاقة لها علاقة أو مرتبطة بما يسمى ب (Nerve Ganglia) أي جانجليا العصب ، وكلمة جانجليا تعني كتلة من الخلايا العصبية خارج الجهاز العصبي المركزي، كذلك فإن كل عجلة من عجلات الطاقة لها علاقة بالغدد في النظام الهرموني .

تقوم عجلات الطاقة بدمج كل من طاقة الأرض والطاقة الكونية وتوصيلها إلى جسم الإنسان ، وقد وضحنا أن من ضمن هذه الطاقة الداخلة للجسد هى ذبذبات السحر الخارجى بأنواعه ، أما من الناحية الميتافيزيقية فإن عجلات الطاقة عبارة عن مراكز مستقلة من الإدراك تقوم بإيصال العقل والجسم والروح.
ويحتوي جسم الإنسان على عشرة مراكز أو عجلات للطاقة كبيرة و 22 عجلة صغيرة، الفرق بين العجلات الكبرى عن الصغرى هو أن العجلات الصغرى لا ترتبط بنظام الغدد في جسم الإنسان .
تقوم عجلات الطاقة كما ذكرنا بتصفية وتحويل ودمج طاقة الأرض وطاقة الكون ومن ثم إيصالها إلى أجسام الهالة وكل خلية من خلايا جسم الإنسان عن طريق الغدد .
آلية عمل مراكز الطاقة :
كل عجلة من عجلات الطاقة (Chakra) مرتبطة بغدة صماء والعقد العصبية الرئيسية Major Nerve Plexus تقوم عجلات الطاقة بامتصاص الطاقة الكونية ومن ثم تقسيمها إلى أجزاء ومن ثم إرسالها إلى الجهاز العصبى والغدد الصماء ثم إلى الدم لتغذية الجسم وذلك عن طريق مجاري أو أنهار الطاقة .
وكما ذكرنا مسبقاً عن وجود عجلات طاقة كبيرة وصغيرة في الجسم وأن العجلات الكبيرة هي المرتبطة بالغدد الصماء والجهاز العصبي .
وكل عجلة من هذه العجلات السبعة مرتبطة بغدة كما أن كل حاسة من الحواس الخمسة مرتبطة بعجلة من هذه العجلات
كل عجلة من عجلات الطاقة السبعة الرئيسة لها اسم خاص بها ومكان ولون، وألوان هذه العجلات السبعة تمثل ألوان الطيف السبعة .
التعريف بالمراكز :
1 ) مركز الجذر :
هو لأسحار التفريق بين العوائل لاسيما بين الأم وأبنائها ووقف الحال وعدم الاستقرار وتدنى المسستوى العلمى والوظيفى والشعور بعدم الأمان والخوف ، والعجز الجنسى ، على أننا سنوضح أن هناك ثم تفريق بين العجز الجنسى وهو عمل المركز الأول ( الجذر ) وبين وبين الرغبة الجنسية وهو عمل المركز الثانى ( السرة ) ، ويرتبط المركز بالغدة الكظرية ، ويستطيع المعالج معرفة مكان الإصابة فى هذا المركز أو هذه الغدة عند سؤال المصاب عن إحدى هذه الأعراض :
· التبول اللاإرادى أوالرغبة فى دخول الحمام أثناء السماع أو الرقية بسبب فرط إفراز هرمون الادرينالين ، وقد شطح بعض الرقاة وادعوا أن الرغبة فى دخول الحمام هو هروب الجنى من سياط الرقية مطلقاً وهذا خطأ علمى فاحش .
· شعور المصاب بألم فى الجنبين ـ حيث الكلى ـ وهذا كثير مايشتكى منه المصابون .
· ألم فى أسفل العمود الفقرى أومنطقة الفخذين والساقين والقدمين ، كما أن التخديرأوالرعشة فى القدمين اللاإرادية أو حركة الإصبع تكون بسبب الإصابة فى هذه المنطقة .
· المصاب فى هذه المنطقة لايشعر بأمن ولابأمان ولاثقة وهذا يحدث لكثير من المسحورين فى العائلة الواحدة الذين سحروا سحر وقف حال أو تفريق .
· فقدانه حاسة الشم أو خلل فى عمل الجيوب الأنفية ، وقد شطح الرقاة فظنوا أن العطاس أو سيلان الأنف أثناء الرقية دلالة سحر مشموم وهذا خطا فاحش .
· يتأثر جداً عند السير حافياً على أرض طينية لاسيما فى الأيام المقمرة .
· عدم القدرة على الجماع .
· الإمساك والإسهال .
· مشاكل القولون .
· برودة فى الأطراف .
· الشعور بالخوف .
· العصبية وحدة الطبع .
· قلة النوم .
للتحكم فى هذه الغدة أو المركز يجعل الساحر سحر الشخص أو الأشخاص مدفوناً حيث أن العنصر المرتبط بهذه الغدة هو الأرض .
2 ) مركز العانة أو السرة :
لأسحار العقم والجماع ، من أسحار تهييج للزنا واللواط أو التفريق الذى يكون بإفقاد الشخص الرغبة فى الجماع وهذا عمل هذا المركز ، وهذا لانسميه " ربطاً " فالربط عجز جنسى يحدثه مركز الجذر، يوجد أسفل السرة بــ 2 سنتيمتر ، وهو متربط بالغدد التناسلية ( خصية ومبيض ورحم ) وأعراض الإصابة فى هذه المنطقة :
· فقدان الشهية للأكل أو زيادة الشهية بشكل ملحوظ ، فتجد المصاب يأكل ولايشبع أو لايأكل من أصله .
· ألم فى الأمعاء ووجب التفريق بينها وبين ألم المعدة .
· زيادة الشهوة الجنسية بشكل مفرط أو فقدانها بالكلية .
· يتأثر جداً بالماء شرباً واغتسالاً وسباحة .
· مشاكل الطمث والإفرازات المهبلية .
· أمراض البروستات .
· سرعة الغضب .
· حب العزلة والانطواء .
· فقدان حاسة التذوق وهذا يحدث كثيراُ مع المصابين .
تفريق مهم :
المركز الأول وهو ( عجب الذنب ) أو ( الجذر ) مسؤول عن إتمام العملية الجنسية من انتصاب وقذف أما العجلة الثانية فهى مسؤولة عن الشعور بالرغبة ، فبعض المرضى ليس لديهم رغبة فى الجماع رغم قدرتهم على ذلك ، وآخرون ليس لديهم القدرة رغم رغبتهم فى ذلك وهم المربوطين ، والنوع الأخير ليس لديه لارغبة ولاقدرة ، وعادة مايحدث ذلك فى سحر الربط أو التفريق أو عند عشق جنى لشخص ما ويكون هذا الشخص متزوجاً .
ثم إن المركز الثانى وهو مركز العانة مربوط بالأكل والشهية له ، ومربوط بشهية الجنس ، فالصوم الشرعى الشخص عن الأكل يحدث انخفاضاً فى معدل الشهوة الجنسية وهذا من كمال الشريعة وسماحتها .
لذا ننصح كل من ابتلى بمس عاشق أو ابتلى بإفراط فى الشهوة بسبب مس أو سحر ننصحه بالصوم حتى يخفف وطأ الشهوة عليه .
ولو أراد السحر التحكم فى هذا المركز جعل سحر الشخص فى ماء حيث أن العنصر المرتبط بهذا المركز هو الماء .
3 ) مركز فوهة المعدة ( الضفيرة الشمسية ) :
لأسحار المرض وعدم السيطرة وفقدان القدرة ومرتبط بغدة البنكرياس والعضلات والجهاز الهضمي أو نظام الهضم بما فيه المعدة، الكبد ، الأعضاء ، والغدد الأخرى الموجودة في منطقة .
من أعراض الإصابة فى هذه المنطقة :
· ضعف النظر ، فكل مصاب ضعف نظره فهذا بيت دائه ، لذا تجد المصاب بعد الاستفراغ ينجلى بصره وتتضح عنده الرؤية ، كذلك بعد النظر أو عمى الألوان .
· ارتفاع أو انخفاض معدل السكر فى الدم ، فمن المرضى من هو مصاب بالسكرى عضوياً والأصل فى مرضه روحانى بسبب خلل فى هذا المركز الذى مرتبط بغدة البنكرياس .
· ظهور شىء صلب عند فوهة المعدة لاسيما عند الغضب .
· كثرة الأمراض .
· عنده حساسية ضد الشمس والحرارة .
· عدم الرضى عن النفس .
· الجبن والتشاؤوم .
ويتحكم الساحر فى هذه الغدة أو المركز عبر سحر نارى حيث أن العنصر المرتبط بهذا المركز هو النار .
4 ) مركز القلب :
لأسحار العلاقات من تفريق أو عطف وأسحار العنوسة والتعطيل ، وهذا المركز مسؤول عن التنفس ، الدورة الدموية، وجهاز المناعة في الجسم ، منطقة الصدر والرئتين والغدة الزعترية (Thymus) مرتبطة بالعجلة القلبية وهذه الغدة هي المسئولة عن جهاز المناعة في الجسم .
وأعراض الإصابة فى هذه المنطقة :
· حب مفرط لشخص ما أو كره مفرط لشخص ما ، فهى مركز عمل سحر العطف والتفريق .
· كثرة الوسوسة حيث أنها مرتبطة مباشرة بالدورة الدموية حيث مجرى الشيطان بابن آدم .
· مسؤولة عن بعض الأورام بسبب ارتباطها بجهاز المناعة فى الجسد ومن ضمنها سرطان الثدى وكذلك مرض الإيدز
· خلل في الجملة العصبية وخصوصا بالوصلات الخاصة بنقل الحركة للعضلات وهذا يؤدي الى حالة تشبه الشلل ولذلك سميت بالوهن العضلي الوخيم أو الشلل الكاذب .
· أمراض القلب .
· الغيرة أو اللامبالاة والبرود .
· دهشة وصعوبة فى التنفس لاسيما أثناء الرقية .
والساحر يتحكم فى هذا المركز بالسحر المعلق ( الهوائى ) حيث عنصر الهواء مرتبط بهذا المركز .
5 ) مركز النحر أو الحلق :
لأسحارعدم القدرة على التعبير وفقدان السعادة والهدوء ، مرتبطة بالغدة الدرقية ، ومن أعراض الإصابة فى هذا المركز :
· طنين فى الأذن وهذا يحدث لكثير من المصابين .
· فقدان الشهية وإن كان هناك غدد مسؤولة عنه أيضاً .
· مشاكل السمع .
· الشعور بالغرور والعناد والتعصب للرأى ( وهذا مدخل لسحر تفريق بين زوجين أو شريكين ) !!!
· الشد فى الرقبة والثقل على الأكتاف .
· تخدير أو ثقل أو رعشة فى الذراعين واليدين .
· زيادة فى ضربات القلب وهذا كثرما يحدث أثناء الرقية .
· العصبية المفرطة .
· جحوظ العينين الذى يعتقد الرقاة ـ بإطلاق ـ أنه حضور الجنى وهذا خطأ علمى .
· وخز فى أصابع اليدين والقدمين ويظن الرقاة أن الجنى خرج بسلامة الله !!!
· النسيان وضعف التركيز .
· الإحساس بالبرودة فى كامل الجسد أو الحرارة .
· مشاكل الأذن والأنف والحنجرة .
· اضطرابات الدورة الشهرية .
· يخفض من عمل المبيض عند النساء ، وربما يؤدي إلى العجز الجنسي عند الرجال .
ويتحكم الساحر فى هذا المركز عبر الأثير بالأسحار المرشوشة والمنثورة وغيرها وكذلك باقى المراكز السادسة والسابعة .
6 ) مركز الجبين ( العين الثالثة ) :
مرتبطة بالغدة النخامية ، ومن أعراض الإصابة فى هذا المركز :
· القدرة على رؤية وسماع الجن أو اكتساب خاصية الجلاء البصرى .
· القدرة على التخاطر .
· معرفة مايفكر فيه الآخرين .
· الكشف اليقظى .
· كثرة التشويش فى الرأس .
· الحيرة وعدم التوازن النفسى .
· سماع شخص أو أكثر يحدثونك من داخلك .
· تقلب المزاج .
7 ) مركز فروة الرأس ( التاج ) :
ترتبط بالغدة الصنوبرية ، تتحكم بقشرة الدماغ والعين اليمنى والجلد والجهاز العصبي بشكل عام ، ومسؤولة عن كافة أجهزة الجسم بآلية عمل لا تزال مجهولة لهرمون الميلاتونين ومن أعراض الإصابة :
· الصرع والتخبط والغيبوبة .
· بعض أمراض السرطان .
· ومشاكل الجهاز العصبى بصفة عامة .
· كذلك الأنانية وحب التملك .
· الصداع والشقيقة .
· الاضطرابات العقلية .
· تساقط الشعر .
· بعض مشاكل العقم .
· القلق والاكتئاب .
· الهلوسة .

توجيهات مهمة لعامة الأمة :
1 ) أعراض الإصابة فى المركز الواحد لايشترط أن تأت مجتمعة ، بل قد تأتى فرادى وتتناسب اجتماعها وكثرتها مع قوة الإصابة طردياً ، كما أن هناك أعراض تشترك فيها أكثر من غدة كمرض العقم والسرطان .

2 ) اتضح عندى بعض تتبع واستقراء وأخذ وعطاء أن القول بأن لكل شخص طبيعة ومزاج على أساسها نعرف أى سحر يؤثر فيه ( مائى ـ ترابى …. ) هذا قول غير صحيح ، بل قد يسحر للشخص بسحر مائى وترابى ونارى وهوائى أو بعضها فى وقت واحد ، فطريقة عمل السحر تتوقف على الهدف من السحر ( جنون ـ مرض ـ تفريق ـ .. ) ولكل سحر مركز وغدة ولكل مركز وغدة عنصر ، وليس السحر على طبيعة الشخص ، فالشخص الواحد ـ كما تبين ـ له مراكز مرتبطة فى عناصر تكوينه ( ماء ـ تراب ـ نار ـ هواء ـ أثير ) ، ولعل بعض الرقاة وقفوا على أسحار لشخص واحد منها ماهو مدفون ومنها ماهو معلق وهكذا … والله أعلم .
3 ) عبر معرفة مراكز الطاقة وعمل الغدد نوفر على الرقاة عناء البحث عن التشخيص وذلك بمعرفة الأعراض للوقوف على بيت الداء ومحل السحر أو مكان الربط ، وتحديد اتجاه العلاج وفك الربط .

4 ) ليس للجن تحكم فى الجسم إلا عبر هذه المراكز أو عبر هذه الغدد ، ولايشترط فى هذه الأمراض أن الأمر روحانى فقد يكون عضوى والعكس صحيح ، فنضيف بعض المعطيات التى تقربنا من تحديد المرض كالأحلام والرؤى أو الأشعة والتحاليل وغير ذلك من الاستئناسات .

لم ننتهِ بعد مع جزء آخر من هذه السلسلة والله نسأل الصيانة من الذل والمهانة وأن ينفعنا بما علمنا ويزدنا علماً وفهماً كما علم الطير وفهم النحل .

الشكرات السبع الموجوده في جسم الانسان
بالفحص تلاحظ وجود كائنات اثيرية في الشاكرا منها عاقلة كالجن ومنها غير عاقلة
و الانسان المصاب لو شفي يبقى عرضة لعبث الجن بسبب العلامات التي يتركها اذى السحر و المس و العين على تلك الشاكرات كوجود ثغرات او خدوش فيها تلفت انتباه الجن العابث لاذى المصاب سابقا و حتى بعد الشفاء اذ تبدو كالندبة ..وهذا سر حصول الكشف لدى المصاب كقوة الحدس والجلاء البصري و غيره بسبب هذه الفجوات...
من طرق العلاج بالبرانيك هيلينغ النفسي هو اغلاق هذه الفجوات و الخدوش و استخدام الالوان التي يخافها الجني كالبنفسجي ..



تسكير الشكرات السبع الموجوده في جسم الانسان بواسطة البندول الخشبي
( ايزيس ) بأن يمسكه المصاب او من يريد له العلاج على كل منطقه ويبدأ البندول بالدوران ضد او عكس عقارب الساعه على كل نقطه من نقاط الجسم السبعه حتى يقف عن الدوران مثال النقطه الاولى وهي بوابة الطاقه الاولى ( الاكليل ) موقعها في الرأس في منتصف المخ يبدأ البندول بالدوران عكس عقارب الساعه حتى يقف لوحده ثم ننتقل الى البوابه الثانيه وهي الجبين ( العين الثالثه وبنفس العمليه لكل البوابات السبع بالبندول الخشبي ايزيس بعد ذلك نحضر البندول النحاسي الحلزوني ونبدأ من البدايه على مناطق الطاقه السبعه ولكن بعكس العمليه الاولى التى كانت تعمل تفريغ من الشوائب وسحب الطاقه السالبه الان يعمل لها بالبندول النحاسي عمليه اعادة شحن بالطاقه الموجبه ليحصل لها تقفيل واعادة برمجه نظيفه وصحيحه المعلومات هذه اخذتها من كتاب المرجع الكبير في اسرار طاقة البندول وعندما ارقي الزوجه واستخدم البندول اثناء الرقيه تشعر بضيق جدا والام في البطن فيظهر لي انه مجدي واحيانا استعمله من خلفها وهي لاتراه نايمه ولكنها تصحى من شعور حراره في الظهر او خلف الراس وايضا احيانا استخدمه للبحث عن موقع الخبيث تشعر بحركته في الجسم هاربا من
تتبعي له بالبندول





*********************************


تنشيط وشحن العين الثالثه











تنبيه الغدة الصنوبرية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
 
آثر الموسيقى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة عشتار الأَدبية :: مقهى عشتار للروائع العالمية-
انتقل الى: