مملكة عشتار الأَدبية
اهلا بك زائرنا الكريم في مملكة عشتار يسرنا ان تكون معنا
أعطر الأمنيات
سارع في التسجيل


.
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
أفضل الأعضاء الموسومين
المواضيع الأكثر نشاطاً
المدن الفلسطينية
عالم جوف الارض
بين الحقيقة والخيال 3
بين الحقيقة والخيال الجزء الثاني
المثيولوجيا الاغريقية
همساتك
انثاي الشاردة
(( أطياف حالمة )) ..... بقلم / خوله ياسين
قصة سيدنا موسى عليه السلام
قصة سيدنا محمد (صلى الله عليع وسلم )
يوليو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 قصة جنكيز خان وصقره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 28/04/2016
العمر : 51

مُساهمةموضوع: قصة جنكيز خان وصقره   الخميس مايو 12, 2016 12:52 am

قصـــــــــــــة جنكيز خان وصقره

******************
كان أعز أصدقاء جنكيز خان .. صقره !!
...
...الصقر الذي يلازم ذراعه .. فيخرج به ويهده على فريسته ليطعم منها ويعطيه ما يكفيه ..

صقر جنكيز خان كان مثالاً للصديق الصادق الوفي .. حتى وإن كان صامتاً ...

خرج جنكيز خان يوماً إلى الخلاء لوحده ولم يكن معه إلا صديقه الصقر ..

انقطع بهم المسير وعطشوا .. أراد جنكيز أن يشرب الماء و وجد ينبوعاً في أسفل جبل ..

ملأ كوبه وحينما أراد شرب الماء جاء

الصقر وانقض على الكوب ليسكبه!!

حاول مرة أخرى .. ولكن الصقر مع اقتراب الكوب من فم جنكيز خان يقترب

ويضرب الكوب بجناحه فيطير الكوب وينسكب الماء!!

تكررت الحالة للمرة الثالثة .. استشاط غضباً منه جنكيز خان وأخرج سيفه ..

وحينما اقترب

الصقر ليسكب الماء ضربه ضربة واحدة فقطع رأسه و وقع الصقر
صريعاً ..

أحس بالألم لحظة أن وقع السيف على رأس صاحبه .. وتقطع قلبه لما رأى
الصقر يسيل دمه ..

وقف للحظة .. وصعد فوق الينبوع .. ليرى بركة كبيرة يخرج من بين ثنايا

صخرها منبع الينبوع وفيها

حيةٌ كبيرة ميتة وقد ملأت البركة بالسم!!

أدرك جنكيز خان كيف أن صاحبه كان يريد منفعته .. لكنه لم يدرك ذلك إلا

بعد أن سبق السيف عدل نفسه ..

أخذ صاحبه .. ولفه في خرقة .. وعاد
جنكيز خان لحرسه وسلطته .. وفي يده
الصاحب بعد أن فارق الدنيا ..

أمر حرسه بصنع

صقر من ذهب .. تمثالاً لصديقه الوفي و ينقش على جناحيه :

في الجناح الأول:

" صديقُك يبقى صديقَك ، و لو فعل ما لا يعجبك"

وفي الجناح الآخر :

"كل فعل سببه الغضب ... عاقبته الإخفاق "
.................................................. ........
تمثال الصقر الذهبي لا يزال موجوداً حتى يومنا هذا في آحد متاحف منغوليا

تخليداً من جنكيز خان ... لصديقه الوفي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://web.facebook.com/profile.php?id=100002525185630
 
قصة جنكيز خان وصقره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة عشتار الأَدبية :: مقهى عشتار قصص تاريخيه وقصص الظرفاء-
انتقل الى: